خالد العودة (يمين) أشار إلى أن المعتقلين سيخضعون للمحاكمة بعد عودتهم (الفرنسية-أرشيف) 
قال رئيس لجنة مناصرة المعتقلين الكويتيين في غوانتانامو إن كويتيين محتجزين في السجن الأميركي بكوبا سيفرج عنهما بعد أكثر من أربع سنوات من الاعتقال وربما يعودان لوطنهما بحلول نهاية الأسبوع المقبل.

وأوضح خالد العودة أن واشنطن أبلغت مسؤولين كويتيين الإفراج الوشيك عن السجينين اللذين قيل إنهما عمر رجب أمين (39 عاما) وعبد الله كامل الكندري (33 عاما).

وأضاف العودة أن أمن الدولة سيحقق مع الاثنين بمجرد وصولهما، مضيفا أن هناك استعدادات لإرسال طائرة إلى كوبا لإعادتهما.

وكان مجلس الوزراء الكويتي قد أعلن بعد اجتماعه الأسبوعي أن اثنين من المعتقلين سيفرج عنهما عقب وساطة قام بها أمير البلاد الذي زار واشنطن في وقت سابق من هذا الشهر.

ولم يذكر مجلس الوزراء اسمي المعتقلين لكنه قال إن جميع المعتقلين الكويتيين سيخضعون بعد عودتهم إلى البلاد لمحاكمة عادلة وفقا للقانون.

وبعد الإفراج عن الاثنين يبقى للكويت أربعة محتجزين في غوانتانامو بينهم فوزي بن العودة، من أصل 12 معتقلا احتجزوا في تلك القاعدة الأميركية.

وفي مايو/أيار الماضي برأت محكمة كويتية ساحة خمسة كويتيين أفرج عنهم من غوانتانامو من اتهامات بالانتماء للقاعدة وأمرت بالإفراج على الفور عنهم  ولكن الادعاء يعتزم استئناف الحكم.

وتمثل الكويت مسار عبور للقوات الأميركية المتجهة إلى العراق، وكانت منصة الإطلاق في الحرب التي شنتها واشنطن عام 2003 على العراق، ويتمركز فيها حاليا ما يصل إلى 25 ألف جندي أميركي.

المصدر : رويترز