اثنان من خمسة سياح إيطاليين تعرضوا للخطف أوائل العام (الفرنسية-أرشيف)
قال مسؤول حكومي يمني إن رجال قبائل مسلحين خطفوا خمسة سياح فرنسيين بشرق البلاد.

وأوضح المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أن عملية الخطف وقعت في محافظة شبوة ونفذها أشخاص من قبيلة عبد الله.

وذكرت مصادر أمنية أن أعضاء من القبيلة نفسها يطالبون بالإفراج عن أقارب لهم محتجزين خطفوا خمسة سياح ألمانيين العام الماضي ثم أطلقوا سراحهم.

وخطف عشرات السياح والأجانب العاملين في اليمن خلال العقد الماضي على يد قبائل تطالب بخدمات أفضل في مناطقها أو بالإفراج عن أقارب محتجزين ولكن أطلق سراح معظم الرهائن دون أن تلحق أضرار بهم.

وفي يناير/كانون الثاني أفرجت قبيلة يمنية عن خمسة سياح إيطاليين دون حدوث أضرار بعد أسبوع من خطفهم للضغط على الحكومة للإفراج عن سجناء من تلك القبيلة.

وتعهد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بكبح جرائم الخطف وأعدمت السلطات شخصين على الأقل أدينا بالخطف هذا العام.

وفي وقت تعتبر فيه السياحة موردا مهما في اليمن تعد عمليات الخطف سببا في ابتعاد العديد من السياح عن البلاد ذات الموارد الفقيرة.

المصدر : وكالات