أعمال العنف تتصاعد اليوم بمناطق متفرقة وتستهدف الشرطة خاصة (الفرنسية)


قتل ثمانية أشخاص بينهم مسؤولون أمنيون، وأصيب أكثر من 25 آخرين بجروح في أعمال عنف متفرقة بالعراق في حين عثرت الشرطة على 14 جثة في مناطق متفرقة.

فقد أطلق مسلحون مجهولون النار على قائد شرطة المرور في الفلوجة العميد أحمد الجميلي بينما كان أمام مكتبه فأردوه قتيلا.

كما قتل مسلحون مسؤولا أمنيا في مدينة بعقوبة وأحد عناصر شرطة المقدادية (45 كلم شمال شرق بعقوبة).

وفي تطور ميداني آخر قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 16 آخرون بانفجار عبوة ناسفة في سوق الهرج قرب ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد.

وفي تكريت (شمال)، قتل أربعة مسلحين في اشتباكات اندلعت مع قوات الأمن عندما كانوا يحاولون نصب كمين لمسؤول أمني بشرطة محافظة صلاح الدين.

من جهة أخرى عثرت الشرطة على 14 جثة في أماكن متفرقة من العراق بينها عشر جثث انتشلت من نهر دجلة في الصويرة (جنوب).

على صعيد آخر قالت وزارة الداخلية إن وحدات تابعة لها قتلت اليوم ثلاثة أشخاص في بغداد ينتمون لتنظيم القاعدة في العراق، مشيرة إلى أن الاشتباكات أسفرت عن احتجاز حوالي طن من المتفجرات.

كما أفاد الجيش العراقي أن قواته اعتقلت 16 ممن وصفهم بالإرهابيين وعشرات المشتبه فيهم خلال الـ24 ساعة الماضية في مناطق متفرقة من العراق.

زيارة نوري المالكي لإيران تتأجل لأسباب غير معروفة (رويترز-أرشيف)

إعادة الإعمار
على صعيد آخر حثت الحكومة العراقية اليوم المجتمع الدولي على مساعدتها في برامج إعادة الإعمار المتعثرة بسبب غياب الأمن والاستقرار، محذرة من احتمال حصول كارثة إذا فشلت في ذلك.

وقال برهم صالح نائب رئيس الوزراء العراقي إن "مستقبل العراق أساسي في تحديد مصير الشرق الأوسط ومستقبله. فنجاح العراق هو نجاح للمنطقة، ولا سمح الله إخفاق العراق لا يكون نكسة للشعب العراقي فحسب وإنما إخفاق وانتكاسة للمنطقة".

جاء هذا النداء والتحذير في لقاء دولي تحتضنه الإمارات العربية المتحدة وتشارك فيه أطراف دولية يخصص لبحث سبل إعادة إعمار العراق.

تأجيل زيارة وجلسة
على الصعيد السياسي تأجلت الزيارة التي كان من المتوقع أن يقوم بها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لإيران يوم الاثنين، إلى تاريخ لاحق.

وقال مصدر دبلوماسي عراقي إن بعض الأسباب حتمت تأجيل زيارة المالكي، مرجحا أن تتم في الشهر الجاري.

من ناحية ثانية قرر البرلمان اليوم الأحد تأجيل قراءة مسودة قانون المحافظات والأقاليم إلى وقت لاحق، حتى إقرار صيغة جديدة ومتكاملة للقانون.

وقال رئيس البرلمان محمود المشهداني قبل بدء الجلسة الاعتيادية اليوم إن رؤساء الكتل البرلمانية اجتمعوا في وقت مبكر من صباح اليوم، واتفقوا على آلية عمل هي "تأجيل القراءة وتحويلها إلى لجنتي القانونية والأقاليم والمحافظات لإعداد صياغة مكتملة للقانون من كافة الفرقاء وتكون معدة للقراءة الأولى".

ملف الفدرالية يثير جدلا ساخنا في البرلمان العراقي (الفرنسية-أرشيف)

وكانت هذه القضية قد شهدت سجالا ساخنا بين كتلتي الائتلاف الموحد الشيعية والوفاق السُنية.

وكرر زعيم الائتلاف الشيعي عبد العزيز الحكيم أمس مطالبته بإقليم للوسط والجنوب، معتبرا أن ذلك يُعد ضمانة لعدم عودة ما سماه الدكتاتورية.

وقال الحكيم خلال مشاركته في احتفالات ذكرى مولد الإمام المهدي بكربلاء، إن الذي يقبل بإقليم كردستان عليه أن يقبل بإقليم بالوسط والجنوب وبغداد وأقاليم أخرى.

وألمح حزب الفضيلة الذي يمثل في الائتلاف بـ15 مقعدا إلى أن اللامركزية الإدارية "هي الأفضل والأنسب في الوقت الراهن".

وكان رئيس جبهة التوافق عدنان الدليمي قد أوضح أنه لا يرى أي مبرر لإقامة إقليم بجنوب العراق سوى الطائفية، مشيرا إلى أن مثل هذا الإقليم سيؤدي إلى استحواذ دولة خارجية لها أطماع تاريخية بالبلاد ملمحا بذلك إلى إيران.

المصدر : وكالات