البنتاغون يسعى لتغطية إعلامية خاصة عن حرب العراق
آخر تحديث: 2006/9/2 الساعة 00:53 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/2 الساعة 00:53 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/9 هـ

البنتاغون يسعى لتغطية إعلامية خاصة عن حرب العراق

تنامي معارضة الحرب في العراق داخل أميركا (الفرنسية)


تسعى قيادة القوات الأميركية في العراق إلى طرح مشروع عقد لمدة عامين بقيمة عشرين مليون دولار على شركات العلاقات العامة بهدف مراقبة أكداس من الأخبار المنشورة في وسائل الإعلام العربية والعالمية والأميركية عن الحرب في العراق.

 

وتطلب المقترحات التي عرضتها القيادة الأميركية في العراق من الشركات إظهار الكيفية التي يستطيعون من خلالها متابعة مستمرة وآنية للتقارير المتعلقة بالعراق في وسائل الإعلام العربية والعالمية والأميركية.

 

وحددت قيادة القوات الأميركية مواصفات تقييم عروض الشركات من خلال تجهيزها لتقارير تحليلية وإيجاز صحفي للجيش في العراق, يشمل أيضا قراءة ميول تلك المقالات -إيجابية أو سلبية أو محايدة- إضافة لمدى التغطية الإعلامية.

 

ومن المتوقع أن يطلب من الشركة التي ستفوز بالعرض, تطوير نسخة عربية من موقع "قوات التحالف" على الإنترنت.

 

يأتي هذا المشروع قبل حلول الذكرى الخامسة لهجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول في إطار ما يبدو أنها محاولة من البيت الأبيض لأخذ زمام المبادرة, في ضوء استمرار انحدار نسبة التأييد لسياسة إدارة الرئيس جورج بوش في العراق, حسب استطلاعات الرأي.

 

وكان الجيش الأميركي تعرض العام الماضي لحملات انتقاد واسعة إثر انكشاف فضيحة توظيفه مستشارين وشركات علاقات عامة بهدف دفع رواتب لكتاب عراقيين ينشرون مقالات كتبها عسكريون أميركيون.

 

وبررت وزارة الدفاع الأميركية المشروع بأنه ضروري من أجل حملة الإدارة ضد "الإرهاب". إلا أن منتقدي الإدارة يرون أنه يتعارض مع "القيم الأميركية" في حرية نشر وسائل الإعلام.

المصدر : أسوشيتد برس