حزب الله أعلن تدمير خمس دبابات في عيتا الشعب وبرج الملوك والقنطرة وإصابة طواقمها (رويترز)

أعلن حزب الله أنه قتل اليوم 12 جنديا إسرائيليا وأصاب 40 آخرون بجروح خلال مواجهات عنيفة جرت في قريتي عيتا الشعب ودبل القريبتين من بنت جبيل على الحدود الإسرائيلية اللبنانية.

ومن جانبه ذكر مصدر عسكري إسرائيلي أن 7 جنود قتلوا خلال معارك جرت في دبل فيما قتل أربعة آخرون بصاروخ مضاد للدروع استهدف دبابتهم في عيتا الشعب.

وأكد حزب الله تدمير خمس دبابات وسط معلومات عن خسائر كبيرة في صفوف الإسرائيليين في مواجهات أمس ببنت جبيل.

وأضاف  أن رجاله تصدوا لمحاولة تقدم إسرائيلية قرب بلدة القنطرة المحاذية للحدود ودمروا دبابة وأصابوا عشرة جنود. كما أعلن أيضا أن مقاتليه دمروا دبابتين قرب قرية برج الملوك ومثلهما في عيتا الشعب.

جاء ذلك بعد معلومات لمراسل الجزيرة بأن قوة إسرائيلية تقدمت على تلة المحيسبة المشرفة على قرية القنطرة الحدودية بالتزامن مع تقدم مماثل على مشروع الطيبة في قضاء مرجعيون.

وأشار الى أن معارك اليوم تؤشر إلى انتقال الهجوم الإسرائيلي من القطاع الأوسط إلى القطاع الشرقي. غير أن معلومات لاحقة أشارت إلى تجدد المعارك في بنت جبيل وعيترون وإصابة 40جنديا إسرائيليا خلالها.



القصف على كريات شمونة دفع 20ألف إسرائيلي الى مغادرتها (رويترز)
ولم يعلق الجيش الإسرائيلي فورا على الموضوع إلا أنه أعلن اليوم أن اثنين من جنوده قتلا وأصيب 15 آخرون أمس ببنت جبيل مما يرفع عدد قتلاه في ذلك اليوم إلى أربعة.

 في غضون ذلك جدد حزب الله قصف عمق إسرائيل بصواريخ خيبر1 في اليوم التاسع والعشرين للعدوان على لبنان حيث سقط عدد منها على مدينة بيسان دون أن يسبب أضرارا حسب المعلومات الأولية.

وذكر الحزب أنه أطلق صواريخ خيبر1على بيسان في غور الأردن (68 كيلومترا عن الحدود اللبنانية) حيث سقطت على أماكن غير مأهولة حسب الشرطة الإسرائيلية.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن خمسة صواريخ سقطت قرب منطقة جنين في الضفة الغربية وكانت صواريخ من الطراز ذاته قد سقطت في المناطق الفلسطينية والإسرائيلية ذاتها في الثاني من الشهر الجاري.

وسجل كذلك اليوم سقوط صواريخ على أماكن مفتوحة في كريات شمونة ونهاريا ومرج بن عامر وبين حيفا وعكا وصفارات الإنذار تدوي في حيفا والناصرة.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن السلطات الإسرائيلية أجلت 200عائلة من كريات شمونة ليلا باتجاه مدينة ناتانيا الساحلية في إطار خطة لتأمين 20 ألفا من سكان المستوطنة المذكورة وإبعادهم عن مناطق سقوط الصواريخ.

دمار خلفه القصف الإسرائيلي في البقاع الشمالي وكرره بمشغرة اليوم (رويترز)

وذكر مراسل الجزيرة في حيفا أن الجيش الإسرائيلي لم يتمكن ليلة أمس من إخلاء 20 جنديا أصيبوا في بنت جبيل مضيفا أنهم نقلوا اليوم إلى مستشفى رامبام في حيفا.

وبدأت الحكومة الإسرائيلية اجتماعا لبحث إمكانية توسيع الهجوم الإسرائيلي بالتزامن مع الجهود المبذولة في مجلس الأمن للتوصل إلى قرار يفضي إلى وقف لإطلاق النار.

عين الحلوة ومشغرة
في هذه الأثناء كثف الطيران الحربي الإسرائيلي قصفه لأنحاء متفرقة من لبنان في اليوم التاسع والعشرين للعدوان واستهدف مخيم عين الحلوة الفلسطيني لأول مرة فأوقع قتلى وجرحى.

واستهدفت البوارج الحربية الإسرائيلية اليوم مخيم عين الحلوة القريب من صيدا. وقال موفد الجزيرة إلى المدينة إن البوارج أطلقت قذيفتين على روضة تابعة لمسؤول مليشيا فتح في المخيم منير المقدح مما أدى إلى مقتل شخصين وجرح ستة وتهديم عشرات المنازل.

وفي مشغرة الواقعة في البقاع الغربي شن الطيران الإسرائيلي غارة على منزل مسؤول في حزب الله وعلى حاجز قريب للجيش اللبناني.

الطائرات الحربية الإسرائيلية شنت سلسلة غارات على البقاع والشمال وعين الحلوة (رويترز)
وقتل في الغارة ستة من أفراد عائلة المسؤول ويدعي أحمد صادر وأصيب هو بجراح. وتمكنت فرق الإنقاذ من انتشال جثث أربعة منهم من تحت أنقاض المنزل.

واستأنف الطيران الحربي الإسرائيلي غاراته على منطقة عكار فجرا حيث استهدف قوافل تنقل وقودا، وجسورا بينها جسر عرقا الذي قصف قبل أسبوع.

وشن الطيران الإسرائيلي كذلك سلسلة غارات على منطقة جرود الهرمل شمال البقاع دون أن يتضح حجم الخسائر الناجمة عنها.

وألقت الطائرات الإسرائيلية اليوم منشورات فوق بيروت وصور تحرض على أمين عام حزب الله حسن نصر الله مؤكدة  للبنانيين أنهم يدفعون ثمن "مغامرته".

المصدر : الجزيرة + وكالات