القوات الإسرائيلية أدركت أنها تقاتل في حرب من نوع مختلف (رويترز)
في ما يلي نص البيان الرسمي الذي نشرته رئاسة مجلس الوزراء الإسرائيلي بعد اجتماع المجلس الأمني المصغر والذي سمح يتوسيع نطاق العمليات الإسرائيلية في جنوب لبنان:
 
"قررت الحكومة الأمنية الإسرائيلية المجتمعة اليوم الأربعاء في القدس المصادقة على الخطط التي عرضها عليها وزير الدفاع والجيش من أجل مواصلة العمليات في لبنان، آخذة في الاعتبار تسوية سياسية مستقبلية".
 
"كذلك قررت الحكومة مواصلة العمليات لتكثيف الضربات الموجهة إلى عمق البنى التحتية الإرهابية في منطقة عمليات الجيش". 
 
و"قررت الحكومة ان تكلف رئيس الوزراء ووزير الدفاع تحديد موعد البدء بتطبيق الخطط المعروضة. كذلك تقرر مواصلة العمليات ضد أهداف حزب الله في جميع أنحاء لبنان بواسطة سلاح الجو والبحرية والقوات البرية".
 
"كما قررت الحكومة مواصلة الجهود الدبلوماسية من أجل حل سياسي ولا سيما في إطار مجلس الأمن الدولي سعيا لتحقيق الأهداف الآتية:
 
1- عودة العسكريين المخطوفين الفورية وغير المشروطة.
2- الوقف الفوري لجميع الأعمال الحربية انطلاقا من لبنان ضد إسرائيل والأهداف الإسرائيلية بما في ذلك وقف إطلاق القذائف والصواريخ على إسرائيل.
3- التطبيق الكامل لقرار مجلس الأمن الدولي 1559.
4- نشر قوة دولية فاعلة في جنوب لبنان إلى جانب الجيش اللبناني على طول الخط الأزرق.
5- منع حزب الله من إعادة تشكيل قدراته على شن عمليات ولا سيما عبر منع عبور الأسلحة والتجهيزات العسكرية من سوريا وإيران إلى لبنان".

المصدر : وكالات