حصيلة العدوان الإسرائيلي على لبنان في 28 يوما
آخر تحديث: 2006/8/9 الساعة 01:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/9 الساعة 01:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/15 هـ

حصيلة العدوان الإسرائيلي على لبنان في 28 يوما

30% من ضحايا العدوان على لبنان هم من الأطفال (رويترز)

أسفرت المعارك بين حزب الله اللبناني وإسرائيل منذ اندلاعها في 12 من الشهر الماضي وحتى مساء أمس الاثنين عن سقوط أكثر من ألف قتيل و3369 جريحا، حسب حصيلة نقلتها وكالة الصحافة الفرنسية "استنادا إلى مصادر رسمية".

ونقل المصدر عن الهيئة العليا للإغاثة في لبنان أن ما لا يقل عن 951 مدنيا 30% منهم أطفال دون الـ12 من العمر قتلوا فضلا عن 30 عسكريا ودركيا.

ويضاف إلى ذلك 53 مقاتلا من حزب الله وسبعة ناشطين من حركة أمل قتلوا منذ بدء المعارك، فيما أعلنت الجبهة الشعبية-القيادة العامة والتي يتزعمها أحمد جبريل مقتل أحد مسلحيها.

وأدى القصف كذلك إلى مقتل أربعة مراقبين تابعين للأمم المتحدة وعنصر من قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفل).

وتوضح الهيئة العليا للإغاثة أن حصيلتها تشمل الجثث التي تم التعرف عليها ولم تأخذ في الاعتبار الأشخاص الذين لا يزالون عالقين تحت الأنقاض.

وأدت المواجهات إلى نزوح أكثر من 915672 شخصا بينهم 220 ألفا غادروا الأراضي اللبنانية. ويشمل هذا العدد نحو مائة ألف أجنبي أو أشخاص يحملون الجنسيتين اللبنانية والأجنبية.

أضرار البنى التحتية
وأسفر القصف الإسرائيلي عن خسائر مادية فادحة قدرها تقرير مجلس الإنماء والإعمار اللبناني بـ5.2 مليارات دولار.

"
القصف الإسرائيلي أسفر عن خسائر مادية فادحة قدرها تقرير مجلس الإنماء والإعمار اللبناني بـ5.2 مليارات دولار
"

وحسب هذه التقديرات، فإن الأضرار في البنى التحتية تصل إلى 721 مليون دولار وفي المساكن والمحلات التجارية إلى 953 مليونا وفي القطاع الصناعي إلى 180 مليون دولار وفي محطات الوقود إلى 10 ملايين دولار وفي المؤسسات العسكرية إلى 16 مليونا، يضاف إليها 191 مليون دولار عبارة عن خسائر متفرقة.

ونجمت الخسائر عن عمليات تدمير أبرزها:

- مواقع عسكرية: مقر عام (بنت جبيل)، ثكنات (الجمهور وكفرشيما)، مركز استخبارات عسكرية (العبدة)، قواعد بحرية (مرفأ طرابلس ومرفأ بيروت)، قواعد جوية (رياق والقليعات)، كل محطات الرادار (وفق إسرائيل)، مخازن أسلحة.

- مؤسسات حزب الله: مقر عام ومنزل ومكتب الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ومبنى مجلس الشورى والتعاونية الإسلامية ومبنى تلفزيون المنار في ضاحية بيروت الجنوبية، مكتب مسؤول حزب الله في جنوب لبنان الشيخ نبيل قاووق في مدينة صور، مقرات حزبية (بعلبك، شمسطار)، "مؤسسة الشهيد" وهي مؤسسة إنسانية في بعلبك، "مدرسة الهداية" و"مركز الإرشاد الزراعي" في بعلبك.

- أماكن عبادة: جامع الإمام علي (بعلبك)، حسينيات عدة في جنوب لبنان وكنيسة في بلدة راشيا الفخار في جنوب شرق لبنان.

- مواصلات: جسور (أكثر من مائة جسر)، طرق وطرق سريعة (في جنوب وشرق لبنان، الطريق الدولية بين بيروت ودمشق)، مطار بيروت الدولي، مرافئ (بيروت، جونية، طرابلس) ومعبر المصنع الحدودي مع سوريا (شرق).

- عشرات الآلاف من المباني والمنازل (جنوب لبنان، الضاحية الجنوبية الشيعية لبيروت، منطقة بعلبك وشرق لبنان).

- أكثر من 450 شاحنة عادية وشاحنة نقل كبيرة وفق الإحصاءات الأولية لنقابة النقل البري، محطات للوقود، محطات كهرباء، خزانات مياه وخزانات للوقود في مطار بيروت.

- عشرات المصانع (جنوب شرق بيروت، جنوب لبنان، سهل البقاع) من أهمها "ليبان ليه" الذي يعد من أكبر مصانع الحليب ومشتقاته.

- مزارع ومن أبرزها "تنمية" ثاني مزرعة لتربية الدجاج في لبنان. فقد أدى القصف الإسرئيلي لمراكزها في شرق لبنان وجنوبه وانعدام اليد العاملة إلى نفوق "90 طنا من الدجاج" كما أكد مالكها موسى دو فريج.

- محطات إرسال تلفزيوني وإذاعي وهوائيات للهاتف الخلوي. وتحدثت محطة "تيلي لوميار" التلفزيونية الدينية التابعة للكنيسة الكاثوليكية عن خسائر لحقت بها قدرتها بنحو مليون ونصف المليون من الدولارات بين معدات ومنشآت، كما توقف بثها بنسبة 50%.

المصدر : الفرنسية