مقتل ستين مدنيا بمجازر إسرائيلية بلبنان في 24 ساعة
آخر تحديث: 2006/8/8 الساعة 02:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/8 الساعة 02:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/14 هـ

مقتل ستين مدنيا بمجازر إسرائيلية بلبنان في 24 ساعة

الطيران الحربي الإسرائيلي هدم البيوت على ساكنيها في الضاحية الجنوبية لبيروت (رويترز)

قرر مجلس الوزراء اللبناني الاثنين نشر قوة قوامها 15 ألف جندي لبناني في جنوب لبنان، وذلك بعد الاتفاق على وقف إطلاق النار وانسحاب القوات الإسرائيلية إلى ما وراء الخط الأزرق.

وقال غازي العريضي وزير الإعلام اللبناني إن هذا القرار جاء ثمرة لمبادرة فرنسية تهدف للتوصل إلى تسوية تنهى الحرب في لبنان.

وردا على سؤال حول موافقة حزب الله على مقررات مجلس الوزراء، أكد العريضي أن ثمة اتفاقا على كل الخطوات، وقال إن حزب الله باق في الجنوب. وقد نقل مراسل الجزيرة عن مصادر في حزب الله موافقة الحزب على هذا القرار.

قتلى وجرحي
وتأتي هذه التطوارت في حين سقط عشرات القتلى والجرحى في قصف إسرائيلي لحي الشياح بالضاحية الجنوبية لبيروت مساء الاثنين.

وقال مراسل الجزيرة إن فرق الإنقاذ انتشلت 15 قتيلا وعددا من الجرحي بينما يجري البحث عن آخرين حوصروا تحت الانقاض في مبنى قصفه الطيران الإسرائيلي في المنطقة. وقال شهود عيان إن المبنى يؤوي سبع عائلات فرت من مناطق تعرضت للقصف في السابق.

دمار واسع أحدثته الغارات الإسرائيلية (رويترز)

وقبل ذلك قتل عشرة أشخاص وأصيب 25 آخرون في قصف إسرائيلي استهدف بلدتي بريتال وشمسطار قرب بعلبك في منطقة البقاع. كما استهدفت الغارات في وقت سابق عددا من الطرق والأحياء والشركات والمؤسسات التجارية ما أدى لتدميرها تدميرا شبه كامل. كما أحدثت الغارات خسائر تقدر بملايين الدولارات.

وفي السياق ذاته شهدت بلدة الغازية الواقعة جنوب صيدا وقوع مجزرة لقي فيها 14 مدنيا بينهم نساء وأطفال مصرعهم جراء غارة إسرائيلية على ثلاثة مبان وفيلا قيد الإنشاء.

وفي صور ذكر مسعفون أن مجمعا من ستة مبان شمال المدينة انهار بعد استهدافه بغارتين إسرائيليتين مما أدى إلى مقتل خمسة مدنيين.

في غضون ذلك لقي 13 مدنيا لبنانيا مصرعهم في غارات على بلدات الغسانية وكفر تبنيت وقرية حاروف في جنوب لبنان.

فقد قتل سبعة أشخاص من عائلة واحدة وأصيب خمسة آخرون في غارة على منزل في بلدة الغسانية جنوب صيدا كما لقي أربعة أشخاص مصرعهم في كفر تبنيت القريبة من النبطية فيما قتلت سيدة وابنتها في حاروف التابعة للنبطية أيضا.

وقالت قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في لبنان إن غارات جوية إسرائيلية دمرت عدة منازل في قرية حولا الحدودية بالجنوب مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة نحو عشرين آخرين.

وكان رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة قال في بادئ الأمر إن أربعين شخصا قتلوا في الغارات غير أن أحد السكان أوضح بعد ذلك أن زهاء خمسين شخصا عثر عليهم أحياء تحت الأنقاض.

من جهة أخرى، قال وزير الدفاع الإسرائيلي إن الجيش تلقى الأوامر لمواصلة العملية العسكرية في حال فشلت الجهود الدبلوماسية في نزع فتيل الحرب.

مواجهات عنيفة
في غضون ذلك تواصلت المعارك العنيفة بين مقاتلي حزب الله والجيش الإسرائيلي في الجنوب حيث اعترفت تل أبيب بمقتل ثلاثة من جنودها.

هدم إسرائيل للجسور يعيق وصول المساعدات الإنسانية (رويترز)

وذكر تلفزيون المنار أن حزب الله تمكن من قتل خمسة جنود إسرائيليين في اشتباكات مع القوات الإسرائيلية جنوب لبنان. وقد اعترف الجيش الإسرائيلي بأن ثلاثة عسكريين بينهم ضابط قتلوا خلال مواجهة مع مقاتلي الحزب في بلدة حولا، مضيفا أن أربعة مقاومين لبنانيين قتلوا في المواجهة ذاتها. وقتل جندي إسرائيلي رابع في مواجهات مع مقاتلي الحزب في بلدة بنت جبيل.

كما استأنف مقاتلو حزب الله قصفهم لشمال إسرائيل بعد يوم من قصف أوقع 15 قتيلا بينهم 12 من جنود الاحتياط في قرية كفر جلعادي.

وذكرت مراسلة الجزيرة أن ثمانية أشخاص أصيبوا جراء قصف صاروخي استهدف كريات شمونة ومعالوت ترشيحا وطبرية وشلومي ومرتفعات الجولان السورية المحتلة.

من جانبه أعلن الجيش الإسرائيلي أن طائراته الحربية أسقطت طائرة تجسس تابعة لحزب الله اللبناني تعمل دون طيار بينما كانت على وشك دخول الأراضي الإسرائيلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات