حزب الله يكبد إسرائيل 12 قتيلا ويتصدى لقواتها بالجنوب
آخر تحديث: 2006/8/6 الساعة 17:59 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/6 الساعة 17:59 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/12 هـ

حزب الله يكبد إسرائيل 12 قتيلا ويتصدى لقواتها بالجنوب

جثث القتلى الإسرائيليين تناثرت بالموقع الذي استهدفه حزب الله (رويترز)

أمطر حزب الله اليوم البلدات والمستوطنات في شمال إسرائيل بالمزيد من الصواريخ، موقعا أكبر عدد من القتلى في صفوف الجيش الإسرائيلي منذ بدء الحرب على لبنان.

واعترفت إسرائيل بأن صواريخ حزب الله قتلت 12 جنديا وأصابت 8 آخرين عندما استهدفت تجمعا لجنود الاحتياط في قرية كفار جلعادي شمال إسرائيل. وأكدت مصادر إسرائيلية أن جميع قتلى القصف الصاروخي للحزب هم من جنود الاحتياط.

وقال مراسل لإذاعة الجيش الإسرائيلي إن الإسرائيليين في القرية وقفوا حول الجثث مصدومين وبكوا فيما كانوا ينظرون إليها.

واندلعت النيران في أماكن كثيرة عقب الهجوم الصاروخي حيث شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد في الهواء. وقال مسؤولون إسرائيليون إن صورايخ أخرى سقطت قرب بلدة كريات شمونة الحدودية.

وجدد حزب الله في وقت لاحق قصف هذه البلدة بالمزيد من الصواريخ، دون أن يعرف بعد حجم الإصابات التي أوقعها القصف.

وبموازاة ذلك قال حزب الله في بيان إن مقاتليه هاجموا قوات إسرائيلية في وادي هونين جنوب لبنان اليوم، موقعين عددا من الإصابات في صفوفها بين قتيل وجرح.

وأضاف أن مقاتليه نصبوا كمينا لقوة إسرائيلية تحاول التقدم قرب قرية البياضة في المواقع الأمامية ودمروا دبابتين وجرافتين إسرائيليتين في قرية عديسة ودبابتين في البياضة. كما أفاد مراسل الجزيرة في صور أن حزب الله دمر دبابة ميركافا في منطقة الدواوير جنوب لبنان.

غارات إسرائيلية

أحد ضحايا القصف الإسرائيلي على لبنان في الساعات الماضية (رويترز)
يأتي ذلك في وقت واصل فيه الجيش الإسرائيلي اعتداءاته على لبنان, ونفذ العديد من الغارات الجوية على أهداف مدنية في الجنوب.

وذكرت الشرطة اللبنانية أن 10 أشخاص قتلوا وجرح مثلهم في الغارات. وقالت الشرطة إن صاروخا دمر منزلا في بلدة أنصار شرق صيدا ما أدى إلى مقتل ستة من سكانه وجرح أربعة آخرين. كما قتل ثلاثة مدنيين وأصيب آخر عندما أصاب صاروخ منزلهم في بلدة الناقورة الساحلية القريبة من الحدود اللبنانية الإسرائيلية.

كما أعلنت الجبهة الشعبية-القيادة العامة مقتل عنصر لها وإصابة أربعة آخرين بجروح في غارات جوية إسرائيلية استهدفت مواقع لها في الأراضي اللبنانية.

وأوضح متحدث باسم الجبهة أن القصف الإسرائيلي استهدف مواقع لها في الناعمة وقوسايا والسلطان يعقوب وكفر زبد.

وكان الطيران الإسرائيلي قتل في غارات طوال الليلة الماضية وفجر اليوم, ستة أشخاص وجرح 10 آخرين في قرية أنصار قرب النبطية جنوب لبنان. كما قصف طريقا في جبل لبنان يربط البقاع بالساحل.

وأفادت مراسلة الجزيرة بأن الطيران استهدف في غاراته بلدة سجد في الجنوب اللبناني.

كما ألقى منشورات فوق الجنوب يحذر فيها من أنه سيستهدف ما قال إنها مواقع تابعة لحزب الله.

أسر ونفي

إسرائيل أكدت أن جيشها سيبقى في جنوب لبنان لحين انتشار القوات الدولية (رويترز)
وفي تطور آخر قال الجيش الإسرائيلي إنه أسر أحد مقاتلي حزب الله من الذين شاركوا في خطف جنديين إسرائيليين يوم 12 يوليو/تموز الماضي.

وقالت متحدثة عسكرية إسرائيلية إن الجيش الإسرائيلي تأكد بعد التحقيق مع هذا المقاتل أنه شارك في عملية خطف الجنديين، ورفضت ذكر المزيد من التفاصيل عن عملية الاعتقال.

لكن القناة العاشرة الإسرائيلية أفادت أنه أسر في عملية نفذتها مجموعة من القوات الخاصة الإسرائيلية في بلدة عيتا الشعب قرب الحدود اللبنانية الإسرائيلية. وقد نفى حزب الله هذه المزاعم الإسرائيلية.

في هذه الأثناء قال وزير العدل الإسرائيلي حاييم رامون إن الهجمات ستتواصل على حزب الله, وإن الجيش الإسرائيلي سيبقى في جنوب لبنان إلى حين تولي القوات الدولية زمام الأمور هناك.

المصدر : الجزيرة + وكالات