الجماعة الإسلامية المصرية تنفي انضمامها للقاعدة
آخر تحديث: 2006/8/7 الساعة 01:52 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/7 الساعة 01:52 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/13 هـ

الجماعة الإسلامية المصرية تنفي انضمامها للقاعدة

أيمن الظواهري ومحمد خليل الحكايمة (الجزيرة)

نفت الجماعة الإسلامية في مصر أنها اتحدت مع تنظيم القاعدة بعد أن قال الرجل الثاني في التنظيم أيمن الظواهري في تسجيل مصور بثته الجزيرة إن عددا من قيادات الجماعة انضموا للقاعدة.

وجاء في بيان وقعه قادة بارزون في الجماعة "تؤكد الجماعة الإسلامية بمصر عدم صحة ما بثته قناة الجزيرة على لسان الدكتور أيمن الظواهري بشأن انضمامها لتنظيم القاعدة وتنفي ذلك جملة وتفصيلا".

وظهر في الشريط المتلفز رجل قدمه الظواهري على أنه أحد زعماء الجماعة الإسلامية واسمه محمد الحكايمة مؤكدا خطوة الوحدة، وأنها تأتي نصرة للشيخ عمر عبد الرحمن -القيادي التاريخي للجماعة- المعتقل في السجون الأميركية.

وعلق بيان الجماعة على الأسماء التي أوردها الظواهري في شريطه كقيادات للجماعة قائلا "ما ورد في بيان الظواهري من ذكر أسماء بعض قيادات الجماعة مما يوحي بانضمامها للقاعدة فهذا يحمل مخالفة صارخة للحقيقة". مشيرا إلى أن عمر عبد الرحمن من أشد مؤيدي مبادرة الجماعة التي أطلقتها عام 1997 والتي أعلنت فيها تخليها عن العنف سبيلا لإقامة دولة إسلامية.

وحول شخصية الحكايمة نفى البيان أن يكون شغل موقعا قياديا أو حتى معرفتها به.

وشدد البيان على الخلاف بين الجماعة والقاعدة على مستوى رؤية الواقع وتحديد الأهداف والوسائل ورسم الإستراتيجيات، الأمر الذي دعا الجماعة إلى مناشدة القاعدة لمراجعة رؤيتها.

ضياء رشوان (الجزيرة-أرشيف)

البحث عن نجاح
وفي برنامج ما وراء الخبر الذي بثته الجزيرة أمس تناول ملابسات إعلان الظواهري لانضمام أعضاء من الجماعة الإسلامية في مصر لتنظيم القاعدة.

وخلص فيه ضيف البرنامج ضياء رشوان الكاتب المتخصص في الحركات الإسلامية إلى أن تنظيم القاعدة يعيش مجموعة من الإخفاقات على مستوى العالم دعته للبحث عن نجاحات.

ويرى رشوان أن الظواهري وجد ضالته في هذه الفكرة بأن يعلن انضمام الجماعة الإسلامية للقاعدة فيحقق بذلك إنجاز تعزيز تنظيمه وإغاظة النظام المصري الذي يكن له العداء.

وبالنسبة للحكايمة قال رشوان إنه شخصية غير معروفة وإن الأسماء المعروفة كمحمد شوقي الإسلامبولي الذي ذكره الظواهري في حديثه لم يظهر بالشريط ليعلن انضمامه ما يضعف صحة ما أورده.

أما ضيف البرنامج الثاني المحامي منتصر الزيات الذي يرتبط بعلاقات بالجماعة الإسلامية فقد اعتبر أن الجماعة تنظيم قوي ولم يحدث فيها أي انشقاق وأن الذي أعلنه الظواهري لا يعدو أن يكون انضمام أفراد للقاعدة. نافيا تراجع أي من قادة الجماعة عن موقفهم المعلن في مبادرة 1997.

وفي ختام البرنامج نفى رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية كرم زهدي عبر اتصال هاتفي صحة ما جاء على لسان الظواهري من انضمام الجماعة للقاعدة ولا أحد من قادتها مستنكرا في الوقت نفسه الأسلوب الذي سلكه الظواهري والذي فيه افتراء على الجماعة.

يذكر أن الظواهري انضم لجماعة الجهاد الإسلامي عند تأسيسها عام 1973 وكان من بين مئات اعتقلوا في قضية اغتيال السادات لكنه حصل على حكم بالبراءة. وتولى قيادة تنظيم الجهاد في مصر عام 1993.

المصدر : الجزيرة + وكالات