فرنسا وأميركا تتفقان على مشروع قرار لإنهاء القتال بلبنان
آخر تحديث: 2006/8/6 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/6 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/12 هـ

فرنسا وأميركا تتفقان على مشروع قرار لإنهاء القتال بلبنان

جون بولتون يدعو إلى تبني القرار بأسرع وقت (الفرنسية)

قال السفير الأميركي في الأمم المتحدة جون بولتون إن الولايات المتحدة وفرنسا توصلتا لاتفاق بشأن مشروع قرار دولي يهدف إلى وقف القتال بين إسرائيل وحزب الله.

ويدعو مشروع القرار إلى وقف كامل للعمليات الحربية ويطالب حزب الله بوقف هجماته فورا، كما يطالب إسرائيل بوقف كل عملياتها العسكرية الهجومية، وكان النص الفرنسي الأصلي يدعو إلى نهاية فورية للقتال حتى يتسنى التفاوض على اتفاق لوقف دائم لإطلاق النار.

وقال مصدر مطلع داخل المنظمة الدولية إن مشروع القرار المقترح لا ينص على وقف فوري لإطلاق النار وإن كان ينص على وقفه.

وأوضح المندوب الأميركي أنه من المحتمل تبني مشروع القرار هذا خلال اليومين المقبلين، ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن مشاورات في وقت لاحق اليوم لمناقشة مشروع القرار.

وبالتزامن مع هذه الخطوة أعلن مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط ديفد ولش في بيروت بعد اجتماع مع رئيس الحكومة اللبنانية أن الإدارة الأميركية مصممة على أن تضع خلفها العنف الرهيب خلال الأسابيع الثلاثة الماضية.

ردود الفعل
وفي إطار ردود الفعل على مشروع القرار قال الرئيس الأميركي جورج بوش إنه "سعيد" بمسودة القرار مؤكدا أنه ليس لديه شك بشأن فرص التوصل بسهولة إلى وقف للقتال، حسبما أعلن الناطق باسمه.

من ناحية أخرى أفاد المتحدث باسم الخارجية الأميركية بأن الوزيرة كوندوليزا رايس ستزور مقر الأمم المتحدة مطلع الأسبوع المقبل أي يوم الاثنين في مؤشر لانعقاد اجتماع وزاري بمجلس الأمن لإقرار مشروع القرار الفرنسي الأميركي. 

بلير وصف القرار بأنه خطوة أولى لإنهاء الأزمة (الفرنسية)
كما رحب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بالاتفاق الأميركي الفرنسي ووصف ذلك بأنه "خطوة أولى مهمة من أجل وضع حد لهذه الأزمة الماساوية".

من جانبه أكد وزير الطاقة اللبناني محمد فنيش -أحد وزراء حزب الله في الحكومة اللبنانية- أن حزبه يرفض أي وقف لإطلاق النار مع وجود القوات الإسرائيلية في جنوب لبنان.

ووصف وزير السياحة الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ بدوره مشروع القرار الفرنسي الاميركي بأنه مهم جدا. "لأنه يظهر أننا ندخل في مرحلة الدبلوماسية".

عربيا أكد العاهل الأردني عبد الله الثاني دعمه للخطة التي طرحها رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة لنزع فتيل الأزمة المتفجرة في المنطقة، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الرسمية (بترا).

وأكد الملك الأردني حرص بلاده على "تنسيق الموقف العربي واستمرار المملكة ببذل الجهود على مختلف الصعد الإقليمية والدولية لإيجاد حل للازمة القائمة".

المصدر : الجزيرة + وكالات