إدريس ديبي اتهم الحكومة السودانية مرارا بدعم متمردي الشرق (رويترز-أرشيف)

يلتقي الرئيسان السوداني عمر حسن البشير والتشادي إدريس ديبي بالعاصمة السنغالية دكار الأربعاء القادم في محاولة لإزالة التوتر الموجود على حدودهما المشتركة.

وسيتم هذا اللقاء بفضل وساطة الرئيس السنغالي عبد الله واد الذي يقوم بجولة تستغرق خمسة أيام يزور خلالها السودان وتشاد ويتوسط في الحرب التي تشهدها منطقة دارفور السودانية.

ومن المقرر أن يشهد الثلاثاء في العاصمة التشادية نجامينا أداء الرئيس ديبي اليمين القانونية في بداية توليه فترة رئاسية جديدة.

وقال واد للصحفيين إن الرئيسين السوداني والتشادي قبلا اللقاء في العاصمة دكار في التاسع من أغسطس/آب.

وكان ديبي الذي يواجه انتفاضة مسلحة في الشرق من بلاده قرب الحدود مع إقليم دارفور السوداني قد قطع العلاقات الدبلوماسية مع الخرطوم في أبريل/نيسان الماضي بعد أن هاجم المتمردون نجامينا من الشرق.

ويتهم ديبي السودانيين بدعم المتمردين وبالسماح لهم بإقامة قواعدهم على الجانب السوداني من الحدود، لكن الخرطوم تنفي دعم المتمردين.

المصدر : رويترز