مظاهرات عارمة عالميا تندد بالعدوان وتؤيد حزب الله
آخر تحديث: 2006/8/5 الساعة 00:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/5 الساعة 00:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/11 هـ

مظاهرات عارمة عالميا تندد بالعدوان وتؤيد حزب الله

حرق العلم الإسرائيلي كان تصرفا موحدا للمتظاهرين بمناطق متفرقة من العالم  (رويترز) 

شهدت عواصم عربية وأجنبية اليوم الجمعة مظاهرات جديدة لتأييد حزب الله، والتنديد بالعدوان الإسرائيلي على لبنان والمطالبة بوقف فوري لإطلاق النار.

ففي العراق تظاهر مئات الآلاف من الشيعة ارتدى بعضهم الأكفان البيضاء في شوارع مدينة الصدر ببغداد تأييدا لحزب الله اللبناني.

ونظم المظاهرة الزعيم الشيعي مقتدى الصدر احتجاجا على العدوان الإسرائيلي على لبنان. وحمل المتظاهرون صورا للأمين العام لحزب الله حسن نصر الله جنبا إلى جنب مع صور مقتدى الصدر.

وخرج المتظاهرون عقب صلاة الجمعة التي ألقى فيها حازم العريجي من حركة الصدر خطبة دان فيها إسرائيل وأعلن تضامنه مع حزب الله, وأعرب عن غضبه على العديد من الدول العربية بسبب عدم تحركها لوقف الأزمة في لبنان.

وقبل القيام بها، رسم المحتجون الأعلام الإسرائيلية والأميركية على الأرض ليدوس المتظاهرون عليها. كما جرى طوال اليوم إحراق الأعلام الأميركية والإسرائيلية والبريطانية.

إيرانيون غاضبون
وفي إيران رشق أكثر من خمسين متظاهرا السفارة البريطانية بالحجارة والزجاجات الحارقة احتجاجا على الدعم البريطاني للهجوم الإسرائيلي على لبنان.

واشتبك المحتجون مع عشرات من رجال شرطة الشغب بعد أن ألقوا الزجاجات الحارقة والحجارة والدهان على بوابة السفارة الواقعة وسط طهران.

كما أزالوا اللافتة التي كانت على بوابة السفارة قبل أن تجبرهم الشرطة على الابتعاد عن المبنى. وهتف المتظاهرون بشعارات من بينها "الموت لبريطانيا.. الموت لأميركا.. الموت لإسرائيل" وأحرقوا العلم البريطاني.

وفي القاهرة منعت قوات الأمن آلاف المتظاهرين المؤيدين للمقاومة اللبنانية من الخروج إلى الشوارع، وحدثت بعض المصادمات قرب الجامع الأزهر عقب صلاة الجمعة.

وفي القطيف السعودية فرقت الشرطة مظاهرة للشيعة تأييدا لحزب الله. وهذه هي المرة الثالثة التي تنظم فيها مظاهرة من هذا القبيل بأقل من أسبوع في تلك المدينة وهي مهد الأقلية الشيعية بالمملكة. وقد أقامت الشرطة نقاط تفتيش حول القطيف لمنع انضمام مزيد من المحتجين إلى المظاهرة.

المتظاهرون الغاضبون طالبوا بوقف فوري لإطلاق النار (رويترز)  
وفي القدس وقرب المسجد الأقصى وقعت صدامات بين قوات الشرطة الإسرائيلية ومتظاهرين حاولوا التعبير عن غضبهم تجاه ما يجري في لبنان.

وقال شهود إن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين, كما منعت المصلين الذي تقل أعمارهم عن 45 عاما من دخول باحة المسجد.

غضب متواصل
وفي إندونيسيا احتج الآلاف أمام السفارة الأميركية في جاكرتا على الأحداث بلبنان وغزة، ودعوا إلى الجهاد ضد إسرائيل.

وأحرق المتظاهرون الأعلام الأميركية ورفعوا صورا لأطفال قتلوا بلبنان ولافتات تدعو لقطع العلاقات مع الولايات المتحدة.

وفي باكستان انطلقت عشرات المظاهرات بالعديد من المدن تنديدا بتلك الحرب. واتهم المتظاهرون الأمم المتحدة بالتبعية، كما اعتبروا الولايات المتحدة شريكا بالمذابح التي يتعرض لها الشعبان اللبناني والفلسطيني وطالبوا العالمين العربي والإسلامي بالتخلي عما وصفوه بالمواقف المتخاذلة.

كما شهدت عدة مناطق في بنغلاديش مظاهرات حاشدة أحرقت فيها الأعلام الأميركية والإسرائيلية.

أما في العاصمة اليونانية أثينا فقد تجمع أمام السفارة الأميركية المئات الذين رددوا الشعارات المنددة بالعدوان الإسرائيلي على لبنان.

وفي العاصمة الفلبينية مانيلا تجمع مئات المحتجين أمام مبنى السفارة الإسرائيلية، ورددوا الهتافات المناهضة لإسرائيل مطالبين بوقف فوري لإطلاق النار.
المصدر : الجزيرة + وكالات