المسلحون الفلسطينون تنكروا بزي رجال الشرطة (الفرنسية-أرشيف)
قتل مسلحون فلسطينيون تنكروا بزي رجال الأمن ستة أشخاص معتقلين داخل سجن أريحا المركزي.

واقتحم ستة مسلحين السجن وأطلقوا النار على المتهمين بقتل اثنين من عائلتهم المنتمين إلى حركة فتح قبل أن يتمكنوا من الفرار.

وأفاد مدير المخابرات الفلسطينية توفيق الطيراوي بأن المجموعة قتلت أربعة متهمين بقتل اثنين من حركة فتح قبل سنة في منطقة سلفيت، كما قتل شخصان ليس لهما علاقة بالأمر.

ولم يفسر المسؤول الأمني الفلسطيني كيف تمكن المسلحون من الخروج من السجن بعد تنفيذ جريمتهم.

وأغلقت أجهزة الأمن الفلسطينية كافة مداخل منطقة أريحا بحثا عن المسلحين، دون أن تتمكن من اعتقال أي منهم حتى الآن.

وأراد المسلحون الثأر لمقتل علي فرج (48 عاما) وشقيقه حسام (28 عاما) اللذين قتلا في مدينة قبلان جنوب نابلس في يونيو/حزيران 2005 في شجار تحول إلى مواجهة بين عائلتين.

وكان علي فرج مسؤولا بارزا في حركة فتح بمنطقة نابلس، وسبق أن تولى أيضا منصب مدير عام بوزارة الأوقاف الفلسطينية في شمال الضفة الغربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات