موقف شافيز من العدوان الإسرائيلي على لبنان زاد شعبيته بالعالم العربي
(الفرنسية-أرشيف)
وصل الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إلى سوريا لإظهار التضامن مع هذا البلد العربي الذي يواجه ضغوطا أميركية منذ سنوات.

وقال سفير كراكاس بدمشق نادر الأنداري لوكالة الأنباء السورية إن هذه الزيارة تهدف لتجديد مساندة فنزويلا لسوريا وموقفها العادل.

وسيجري شافيز محادثات مع الرئيس السوري بشار الأسد في وقت لاحق اليوم، ينتظر أن تركز على الأوضاع بالمنطقة والعلاقات الثنائية.

وفي أول رد فعل أميركي، أعرب المتحدث باسم الخارجية هو توم كايسي عن أمله في أن يذكر الرئيس الفنزويلي سوريا بالتزاماتها الدولية التي حددتها قرارات الأمم المتحدة فيما يتعلق بلبنان.

وسئل إن كان يعتبر زيارة شافيز لدمشق عملا استفزازيا موجها لواشنطن، اعتبر كايسي أن لكل بلد الحق في إقامة علاقات ثنائية وإجراء محادثات كما يرغب مع أي بلد آخر.

ووصل الرئيس الفنزويلي سوريا قادما من ماليزيا التي زارها لمدة ثلاثة أيام، ومن دمشق سيطير إلي أنغولا.

وقفزت شعبية شافيز بسوريا والعالم العربي، بعد أن استدعى سفير بلاده من إسرائيل في وقت سابق من هذا الشهر احتجاجا على العدوان الإسرائيلي على لبنان مهددا بقطع الروابط الدبلوماسية مع تل أبيب.

المصدر : وكالات