المارينز يناشدون العراقيين بالأنبار عدم مهاجمتهم
آخر تحديث: 2006/8/31 الساعة 16:19 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/7 هـ
اغلاق
خبر عاجل :قاض اتحادي بولاية هاواي الأميركية يجمد العمل بقرار ترمب حظر دخول مواطني 8 بلدان
آخر تحديث: 2006/8/31 الساعة 16:19 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/7 هـ

المارينز يناشدون العراقيين بالأنبار عدم مهاجمتهم

المارينز يواجهون وضعا صعبا في الأنبار غربي العراق (الفرنسية- أرشيف)

ناشدت قوات مشاة البحرية الأميركية (المارينز) سكان محافظة الأنبار غربي العراق عبر مكبرات الصوت التسامح معها وعدم استهدافها، لأنها تنوي الانسحاب من المحافظة والعراق والعودة إلى بلادها بعيدا عن أعمال العنف.

 

وقالت وكالة الأنباء الألمانية إن مناشدة قوات المارينز جاءت عبر دورياتها بشوارع مدن الرمادي والفلوجة وهيت والقائم وبقية مدن المحافظة وفي وقت متزامن خلال اليومين الماضيين.

 

وجاء في تلك النداءات "أيها المواطنون الكرام.. تنوي قوات الجيش الأميركي الانسحاب من العراق والعودة إلى الولايات المتحدة وكل جندي يعود إلى عائلته، ومثلما لديكم أطفال لدينا أطفال وعوائل ونريد العودة لهم بسلامة وأمان".

 

معاناة كبيرة لأهالي الأنبار (الفرنسية-أرشيف)

القوات الأميركية ناشدت أهالي الأنبار أيضا الكف عن "توجيه الضربات الصاروخية وزرع العبوات الناسفة أمام دورياتنا لأن ذلك يعيق موضوع انسحاب قواتنا من بلادكم".

 

وأبلغ المقدم في شرطة الرمادي عبد الكريم الدليمي وكالة الأنباء الألمانية أن الجيش الأميركي يواجه في العراق تحديا عنيفا وضمن وتيرة متصاعدة منذ بداية الاحتلال قبل ثلاث سنوات ولحد الآن.

 

وتركز قوات المارينز -التي تنتشر في مدن المحافظة حصريا لمواجهة أعمال العنف فيها خلال الشهور الثلاثة الماضية- على تحسين صورتها أمام أبناء المحافظة التي قدمت ضحايا بشرية تتجاوز 50% من ضحايا محافظات العراق الأخرى، بحسب تقرير إحصائي قدمته جامعة هارفارد بالتعاون مع فريق بحثي في الجامعة المستنصرية بالعراق مطلع العام الجاري.

 

وأكد ضابط الشرطة أن عمليات الاعتقال للمدنيين على أيدي تلك القوات الأجنبية سجلت هبوطا بالقياس مع ما سجلته العام الماضي برغم تواصل أعمال المواجهة المسلحة ضدها.

المصدر : الألمانية