اتهامات حكومية لجيش المهدي بإعدام 13 جنديا بالديوانية
آخر تحديث: 2006/8/31 الساعة 12:33 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/31 الساعة 12:33 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/6 هـ

اتهامات حكومية لجيش المهدي بإعدام 13 جنديا بالديوانية

يلعبون بحطام سيارة عسكرية خلفتها مواجهات الديوانية (رويترز)

قال وزير الدفاع العراقي إن 13 جنديا عراقيا تم إعدامهم من قبل مسلحين في الديوانية جنوب العراق في الاشتباكات التي جرت مؤخرا بين الجانبين, وإن الاتفاق بين سلطات المدينة ومليشيا جيش المهدي أصبح لاغيا.

 

وأبلغ وزير الدفاع عبد القادر العبيدي شيوخ عشائر الديوانية أن "الحكومة لا تخضع لشروط يفرضها مسلحون".

 

وكان مصدر بوزارة الدفاع قال في وقت سابق إن نحو عشرين من الجنود العراقيين, نفدت ذخيرتهم, قتلوا بطريقة الإعدام بعد أسرهم من قبل مليشيا جيش المهدي في المواجهات التي استمرت يومين وقتل خلالها 81 من الجنود والمليشيا.

 

وخارج الديوانية امتدت مظاهر العنف لتشمل كل العراق خصوصا العاصمة بغداد ومناطق أخرى. فقد ارتفعت حصيلة قتلى العنف المتزايد اليوم إلى 74 قتيلا على الأقل, إضافة إلى عشرات الجرحى.

 

انفجار بغداد خلف 24 قتيلا (رويترز)
وكانت أكبر حصيلة للعنف في بغداد التي شهدت مقتل 24 على الأقل في انفجار سيارة مفخخة بسوق الشورجة وجرح أكثر من 35 آخرين. كما قتلت مسؤولة بوزارة العدل مع سائقها واثنين من حرسها, إضافة إلى شرطي ومدنيين وإمام مسجد غرب بغداد, فضلا عن جرح عدد من عناصر الشرطة.

 

وتلت بغداد في نسبة قتلى العنف بعقوبة شمال شرق العاصمة حيث قتل 20 عراقيا بينهم سبعة مدنيين من عائلة واحدة, إضافة لخمسة من عناصر الأمن العراقي، في هجمات متفرقة.

 

أما الحلة جنوب بغداد فقد جاءت بعد بعقوبة في نسبة عدد ضحايا العنف حيث قتل 12 متطوعا في سلك الشرطة بانفجار دراجة خارج مركز للتطوع في المدينة, مما أدى أيضا إلى جرح 38 آخرين.

 

وشهدت مناطق في جنوب العراق امتدت من النعمانية إلى السماوة والكوت والصويرة والبصرة حوادث عنف وقتل وتفجيرات قتلت عددا من العراقيين وأصابت آخرين. وفي البصرة أصيبت آلية للجيش البريطاني بأضرار في انفجار عبوة ناسفة شمالي المدينة.

 

وفي كركوك شمال بغداد قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 11 آخرون في انفجار قنبلة داخل حافلة. وفي الموصل شمالي العراق أصيب أربعة مدنيين في اشتباكات بين الشرطة ومسلحين في المدينة. كما قتل مسلحون في بلد شمال بغداد امرأة في منزلها بعد يومين على قتل زوجها في الظروف.

 

وفي بدرة قرب الحدود الإيرانية, أفاد حرس الحدود العراقي بأن اثنين من عناصره أحدهما ضابط برتبة نقيب قتلا بانفجار قنبلة. أما في محافظة الأنبار غربي العراق, فقد قتل جندي أميركي إثر نشاط عدواني كما قال الجيش الأميركي.

 

وفي القائم عثرت الشرطة على جثتي مدنيين بهما آثار طلقات نارية في الرأس بعد تعذيبهما، ولم تتضح هوية الضحيتين. وتوالى العثور على الجثث في النعمانية والصويرة جنوبي بغداد.

 

المشهد السياسي

سياسيا قال رئيس مجلس النواب العراقي محمود المشهداني إن الفدرالية مطلب شرعي أقرها الدستور العراقي.

 

"
المشهداني: أقر أحد نصوص الدستور تغيير بعض فقراته وإعادة النظر فيها, بما في ذلك مسألة كركوك والمناطق الأخرى
"
وأضاف المشهداني خلال لقائه بعض المسؤولين الأكراد في أربيل بكردستان العراق أن تغيير بعض فقرات الدستور وإعادة النظر فيها أُقر في أحد نصوصه المتفق عليها من قبل العراقيين بما فيها مسألة كركوك والمناطق الأخرى.

 

وفي مسعى لوقف العنف الطائفي في العراق, قال الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو إن العمل يجري لإعداد وثيقة شرف توقع عليها جميع القيادات والزعامات الدينية في العراق شيعة وسنة من أجل وقف القتل الطائفي.

 

وأضاف أوغلو أنه يأمل في أن ينجح في جمع تلك القيادات قريبا من أجل توحيد الصف الإسلامي والمساهمة في إعادة الاستقرار والأمن إلى العراق.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: