غارات جوية إسرائيلية ومحاولات تقدم على الحدود اللبنانية
آخر تحديث: 2006/8/3 الساعة 13:15 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/3 الساعة 13:15 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/9 هـ

غارات جوية إسرائيلية ومحاولات تقدم على الحدود اللبنانية

المدفعية الإسرائيلية واصلت اليوم دك القرى القريبة من مدينة صور(الفرنسية)

واصل الطيران الحربي الإسرائيلي غاراته طوال ليل أمس على مناطق في شمال لبنان وجنوبه وعلى سهل البقاع إضافة إلى ضاحية بيروت الجنوبية التي قصفت مجددا بعد هدوء نسبي دام أسبوعا.

وذكرت الشرطة اللبنانية أن طائرات حربية أغارت ليلا وللمرة الثانية خلال أربع وعشرين ساعة على جسرين في منطقة عكار، دون أن يتضح ما إذا كان الهجوم قد أوقع ضحايا.

وأفاد مصدر أمني أن طائرات إسرائيلية أطلقت 16 صاروخا على الطريق الرئيسي لراشيا بالبقاع الغربي قرب مناطق يعتقد أنها تضم مخابئ لمقاتلي حزب الله. واستهدفت غارة جوية أخرى طريق الهرمل – سير الضنية شمال البقاع.

وفي النبطية أغارت طائرة إسرائيلية على سيارة إسعاف تابعة لهيئة إسلامية محلية.

وكانت الضاحية الجنوبية هدفا لأربع غارات جوية إسرائيلية لأول مرة منذ أسبوع. وذكر التلفزيون اللبناني أن الغارات استهدفت مباني تابعة لإحدى الحوزات الدينية بمنطقة الرويس.

مواجهات الطيبة
في هذه الأثناء تواصلت جنوب البلاد المواجهات بين مقاتلي حزب الله والجيش الإسرائيلي الذي حشد نحو عشرة آلاف جندي لاحتلال شريط يتراوح عرضه بين خمسة وثمانية كيلومترات بين نهر الليطاني والحدود الدولية.

وذكر مراسل الجزيرة أن مقاتلي الحزب اللبناني هاجموا تجمعا إسرائيليا في بلدة الطيبة الحدودية، ودمروا دبابة من طراز ميركافا وبلدوزرين موقعين طواقمهم بين قتيل وجريح.

وبتدمير هذه الآليات يرتفع عدد خسائر الجيش الإسرائيلي في المعدات منذ يوم أمس إلى ست دبابات ميركافا وبلدوزرين عسكريين.

وأوضح المراسل أن الهجوم تم على مواقع ثابتة تمكن الإسرائيليون من احتلالها بالمنطقة بعد سيطرتهم على تلة العويضة المشرفة على عدة قرى جنوبية وعلى مستعمرات شمال إسرائيل.

جسر دمره القصف الإسرائيلي بمنطقة عكار (الفرنسية)
وأفاد أيضا بأن مقاتلي حزب الله تصدوا لقوة مشاة إسرائيلية حاولت التسلل باتجاه شيحين –الجبين وهي قرى قريبة من صور. وأوضح المراسل أن هذا الهجوم يشير إلى اتجاه الجيش الإسرائيلي إلى استهداف قرى غير حدودية قريبة من الشريط الساحلي.

وفي هذه الأثناء تواصلت المواجهات في بلدة عيتا الشعب لليوم الثالث على التوالي، وسط معلومات بأن 15 جنديا إسرائيليا أصيبوا اليوم بمواجهات الجنوب.

وكان الجيش الإسرائيلي قد اعترف أمس بمقتل جنديين وجرح 17 آخرين بالمواجهات.

قصف مدفعي
وفي تطورات اليوم الـ23 للعدوان الإسرائيلي تجدد القصف على قرى البياضة ودير قانون النهر وبيوت السياد وراس العين وشمع والمنصورية والقليلة قرب صور.

ورجح مراسل الجزيرة أن يكون القصد من وراء القصف الذي يستهدف الطرق والأحراج هو قطع طرق الإمدادات عن مقاتلي حزب الله.

بالمقابل أطلق مقاتلو الحزب اللبناني اليوم دفعة من صواريخ كاتيوشا على مستوطنة كريات شمونة بعد ساعات من استهداف مستوطنة معلوت بالصواريخ. وذكرت مراسلة الجزيرة أن صفارات الإنذار أطلقت اليوم مجددا بمناطق عدة شمال إسرائيل.

جاء ذلك بعد يوم من استهداف العمق الإسرائيلي مجددا بصواريخ خيبر1 ضمن عملية قصف شملت عدة مدن ومستوطنات، واستخدم فيها حزب الله 300 صاروخ.

وحدة مشاة إسرائيلية حاولت التقدم على محور شيحين-الجبين وأنباء عن جرح 15جنديا (الفرنسية)

وكانت قوة إسرائيلية قد نفذت أمس إنزالا في منطقة بعلبك انتهى بقتل 19 مدنيا وأسر خمسة لبنانيين، بزعم أنهم أعضاء بحزب الله.

أقراص ووثائق
وقال قائد العملية العقيد نيسان آلون إن وثائق وأقراصا مدمجة صودرت خلال العملية، إضافة إلى الأسرى الخمسة.

وأظهرت لقطات عرضتها القوات الجوية جنودا إسرائيليين ينتشرون حول مبان في جنح الظلام وكذا هيئات أشخاص تطلق النيران، وأفراد الكوماندوز داخل المستشفى وهم يستولون على بنادق كلاشينكوف من أدراج مكتب.

في سياق آخر أفاد تحقيق إسرائيلي أن خطأ قد وقع جراء مقتل 56 مدنيا لبنانيا بينهم أطفال في غارة إسرائيلية على قانا، لكنه اتهم حزب الله في بيان صدر اليوم باستخدام المدنيين دروعا بشرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات