شافيز يتوجه لسوريا في زيارة قد تغضب واشنطن
آخر تحديث: 2006/8/30 الساعة 00:37 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/30 الساعة 00:37 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/6 هـ

شافيز يتوجه لسوريا في زيارة قد تغضب واشنطن

جولة هوغو شافيز تهدف لتقوية العلاقات بين بلدان الجنوب (رويترز)


يتوجه الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز اليوم إلى سوريا في زيارة يرجح أن تثير غضب الولايات المتحدة التي تتهم دمشق برعاية ما تسميه الإرهاب.

وقال أحد مساعدي الرئيس شافيز، طلب عدم نشر اسمه، إن فنزويلا وسوريا ستوقعان على معاهدة خلال تلك الزيارة ولكنه لم يذكر تفاصيل.

ومن جانبه أشار مصدر سوري رسمي إلى أن محادثات شافيز مع المسؤولين السوريين ستتناول "الوضع بالمنطقة والعلاقات الثنائية".

ووصف ذلك المصدر المواقف التي أعلنها شافيز حيال القضايا بالشرق الأوسط وسوريا، بأنها إيجابية جدا.

واتهم الرئيس الفنزويلي الجمعة الماضية إسرائيل بأنها ارتكبت "إبادة جماعية" خلال حربها على لبنان" معتبرا أن القادة الإسرائيليين "فعلوا الأمر نفسه" الذي فعله هتلر. وأضاف "يجب إحالة (المسؤولين الإسرائيليين) أمام محكمة دولية".

ويقود شافيز بقوة عودة الاتجاه اليساري إلى أميركا اللاتينية والتي عملت على إلغاء إصلاحات السوق الحرة التي كانت ترعاها أميركا بالتسعينيات.

وتصاعدت التوترات بين كراكاس وواشنطن الأسبوع الماضي بعد مصادرة فنزويلا شحنة قالت السفارة الأميركية إن البروتوكول الدبلوماسي يكفل لها الحماية.

وكان شافيز قد وصل إلى ماليزيا الأحد الماضي في زيارة استمرت ثلاثة أيام لتعزيز العلاقات الثنائية.

ويسعى رئيس فنزويلا الذي ينتقد بشدة السياسات الخارجية والتجارية لواشنطن، إلى زيادة نفوذ بلاده في الساحة العالمية من خلال تعزيز العلاقات مع أعداء الولايات المتحدة مثل إيران وكوبا.

المصدر : وكالات