ستة شهداء وعباس يقبل خطة أميركية بشأن المنطار
آخر تحديث: 2006/8/29 الساعة 09:56 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/29 الساعة 09:56 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/5 هـ

ستة شهداء وعباس يقبل خطة أميركية بشأن المنطار

الاحتلال واصل استهداف ناشطي المقاومة بالغارات والاجتياحات في غزة والضفة (الفرنسية)

اغتالت وحدة من المستعربين بقوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة رام الله أمس علاء الراضي عضو كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني(فتح).

واقتحمت الوحدة رام الله في سيارة تحمل لوحة ترخيص فلسطينية، ولاحقت الراضي حيث قتله الإسرائيليون من مسافة قريبة قبل الفرار بسيارتهم.

وذكر مصدر عسكري إسرائيلي أن الراضي (24 عاما) كان مطلوبا لمشاركته في عملية ضد إسرائيليين بالضفة الغربية قتل خلالها سائق شاحنة، وأضاف أنه تم اعتقال ثلاثة آخرين من كتائب الأقصى.

كما اعتقل جنود الاحتلال فلسطينيا يعمل بجهاز الأمن الوطني، وأفاد مصدر فلسطيني أن ثلاثين آلية عسكرية إسرائيلية دخلت رام الله بعد الحادث، وتردد دوي أعيرة نارية بالمدينة في حين قام شبان برشق القوة المتوغلة بالحجارة.

وكان أربعة فلسطينيين وهم اثنان من القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية وآخران يتبعان لحرس الرئاسة، استشهدوا أمس جراء قصف إسرائيلي على حي الشجاعية شمالي غزة. كما استشهد مزارع فلسطيني برصاص الاحتلال في المنطقة المحيطة بمطار غزة الدولي.

الخطة تشمل تدريبا للأمن الفلسطيني (رويترز)

خطة أميركية
سياسيا، رحب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أمس بدعوة الرئيس الفرنسي جاك شيراك لعقد اجتماع سريع للجنة الرباعية الدولية.

وقال المتحدث باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة إن العودة إلى البحث الجدي عن حل دولي للقضية الفلسطينية "هو حل لكل قضايا المنطقة".

من جهة أخرى نقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصادر إسرائيلية وفلسطينية أن واشنطن اقترحت نشر مراقبين دوليين بمعبر المنطار (كارني) بين إسرائيل وقطاع غزة لتعزيز التدابير الأمنية، مع تفادي تكرار إغلاقه.

وقال رئيس دائرة المفاوضات بمنظمة التحرير إن الرئيس عباس وافق على الخطة التي طرحها المنسق الأمني الأميركي الجنرال كيث دايتون على الجانبين. وينتظر الفلسطينيون رد تل أبيب وسط أنباء عن موافقتها مبدئيا على تلك الخطة.

وأوضح بيان صادر عن مكتب وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس أنه رحب بالاقتراح خلال لقاء مع دايتون الأسبوع الماضي. لكن بيرتس أكد أنها لن تنفذ قبل إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي الأسير بقطاع غزة جلعاد شاليط.

واقترح الجنرال الأميركي تدابير أمنية على غرار تلك المطبقة بمعبر رفح جنوب القطاع على الحدود مصر.

وذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن الخطة الأميركية تتضمن تدريب رجال أمن فلسطينيين وبناء معبر جديد مع وجود 90 مراقبا دوليا على الجانب الفلسطيني من المعبر الواقع شرق قطاع غزة.

ويدعو دايتون لتمويل عملية تدريب الفلسطينيين بنحو 22 مليون دولار. يُشار إلى أن معبر المنطار هو المنفذ الوحيد لحركة الصادرات والواردات من الأراضي الفلسطينية.

ويأمل الفلسطينيون في حالة تطبيق الخطة الجديدة، مرور نحو 400 شاحنة يوميا مما يساهم في تخفيف الأوضاع الاقتصادية المتدهورة في غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات