أنان (يسار) والجنرال الفرنسي آلان بيليغريني قبل وضع إكليل على نصب قتلى الأمم المتحدة (رويترز)

اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان اليوم أن الحصار البحري والجوي الذي تفرضه إسرائيل على لبنان يمثل إذلالا للبنانيين وانتهاكا لسيادتهم وطالب برفعه.

وقال في ختام زيارته للمقر العام لليونيفيل في الناقورة جنوب لبنان إن الوقت حان لرفع الحصار عن لبنان، مضيفا أن اللبنانيين أبدوا جدية في تطبيق القرار 1701.

وردا على سؤال عن جولته أمس في الضاحية الجنوبية لبيروت قال أنان إن الدمار في المنطقة صدمه وأضاف أنه يتفهم غضب بعض سكانها، معتبرا أن ردود الفعل التي رافقت زيارته لمعقل حزب الله هي "مجرد تظاهرة صغيرة هدفها ترك أثر لدي".

ونبه المسؤول الأممي إلى أن قائد قوة الأمم المتحدة العاملة في لبنان الجنرال الفرنسي آلان بيليغريني سيكون المرجع لحل أي مشكلة ميدانية بين لبنان وإسرائيل.

ووصل أنان لاحقا إلى تل أبيب بعد زيارة إلى لبنان دامت يوما واحدا اختتمها بتفقد الخط الأزرق والدمار الحاصل في قرى الجنوب من طائرة مروحية. ويتوقع أن يلتقي رئيس الوزراء إيهود أولمرت للبحث في اتفاق وقف القتال مع حزب الله.

القوة الإيطالية
في غضون ذلك أبحر من ميناء برينديزي الإيطالي 800 جندي باتجاه لبنان ليكونوا طليعة قوة من ثلاثة آلاف جندي للمشاركة في تعزيز قوة المراقبة الدولية في جنوب لبنان استنادا إلى قرار مجلس الأمن 1701.

وعبر رئيس الوزراء رومانو برودي خلال احتفال أقيم بالمناسبة على متن حاملة الطائرات جوزيبي غاريبالدي عن شكره للجنود. وقال "نحن متأكدين بأن البلد (لبنان) الذي عانى من الآلام سيجد الأمل بفضل جهودكم".

برودي شارك في وداع طليعة القوة المرسلة إلى لبنان (رويترز)

وكانت أربع سفن إنزال إيطالية قد غادرت الميناء المذكور حاملة طليعة أفراد القوة الإيطالية على أن تواكبها فرقاطة ترابط حاليا في أحد موانئ قبرص.

قال دبلوماسيون ومسؤولون بالأمم المتحدة إن ايطاليا وعدت بأن تصل أول مجموعة من جنودها العاملين ضمن قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام إلى جنوب لبنان في غضون أيام.

في السياق أعلن في أنقرة أن الحكومة ستسعى لعقد جلسة للبرلمان الثلاثاء المقبل لمناقشة نشر قوات تركية ضمن قوات الامم المتحدة لحفظ السلام في لبنان.

وقال وزير العدل جميل جيجك وهو المتحدث باسم الحكومة للصحفيين إن طلب عقد الجلسة سيرسل إلى البرلمان يوم الخميس وسيجتمع حزب العدالة والتنمية الحاكم يوم الاثنين لمناقشة المسألة.

يذكر أن تركيا هي بين أربع دول إسلامية عبرت عن رغبتها بالمشاركة في تعزيز قوة المراقبة الدولية بلبنان "يونيفيل".

في السياق أعلنت رئاسة أركان الجيوش الفرنسية اليوم أن فوجا من 900 جندي فرنسي مجهزا بـ13 دبابة لوكليرك ومدفعية ثقيلة سينضم إلى القوة الدولية في جنوب لبنان في منتصف سبتمبر/أيلول.

وكانت فرنسا قررت تعزيز قوتها ضمن اليونيفيل المكونة من 400 جندي بـ1600 آخرين لتكون القوة الثانية من حيث الحجم بعد إيطاليا.

نائب الرئيس الإيراني يستعرض حرس الشرف مع السنيورة (الفرنسية)
الأسرى الإسرائيليون
بموزارة الجهود لتعزيز القوة الدولية تواصلت اليوم الدعوات الإسرائيلية للضغط على بيروت للإفراج عن الجنديين الأسيرين لدى حزب الله.

وحثت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني في مقابلة مع قناة زي دي أف الألمانية مجلس الأمن للعمل على إطلاق الجنديين الأسيرين لدى حزب الله بدون شروط.

وقالت إنها تتوقع من الجميع -بما فيهم ألمانيا التي تزورها حاليا- الضغط على رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة كي "يقوم بمسؤوليته" بالعمل على إطلاق الجنديين.

وإلى بيروت وصل أمس القس الأميركي جيسي جاكسون، في إطار مهمة وساطة للإفراج عن الجنديين مقابل تحرير أسرى لبنانيين وسوريين في إسرائيل.

وفي سياق منفصل وصل إلى بيروت اليوم وفد إيراني رفيع المستوى برئاسة نائب رئيس الجمهورية للشؤون التنفيذية علي سعيد لو. وسيبحث الوفد مع المسؤولين اللبنانيين المساهمة الإيرانية في إعادة الإعمار.

المصدر : وكالات