هدم المنازل في الضفة وغزة سياسة ثابتة للاحتلال في ظل صمت المجتمع الدولي (رويترز)

أفاد مراسل الجزيرة بأن ثلاثة فلسطينيين أصيبوا بجروح خلال توغل إسرائيلي في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية لاعتقال ناشطين من شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح).

وحاصرت قوات الاحتلال مبنى مكونا من أربع طبقات تحصن فيه الناشطان، ثم قامت الجرافات العسكرية بهدم المبنى بعد أن رفض الناشطان الاستسلام وإخلاء المنزل.

وقال رئيس بلدية المدينة عدلي يعيش في تصريح للجزيرة إن عدد الجرحى في التوغل الإسرائيلي وصل إلى تسعة، مشيرا إلى أن 18 عائلة تعيش في المبنى المستهدف وأنه لا يعرف مصير الناشطين اللذين قال الاحتلال إنهما موجودان فيه.

من ناحية ثانية أفاد مراسل الجزيرة بأن عشرات الدبابات والآليات العسكرية الإسرائيلية مدعومة بالمروحيات توغلت الليلة الماضية في منطقة الشوكة، شرق رفح بجنوب قطاع غزة.

وقال شهود إن قوات الاحتلال اعتقلت أربعة من أفراد أسرة أحدهم ناشط في حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

جاء ذلك بعد أن أصيب أربعة فلسطينيين بجروح في غارة إسرائيلية استهدفت منزلا لأحد الناشطين من حركة حماس بمخيم جباليا شمالي قطاع غزة.

وقال مصدر أمني فلسطيني إن زياد طمبورة الناشط من حماس أصيب بجروح عندما استهدف صاروخ أطلقته مروحية منزله الذي دمر بشكل كامل.

وأوضح شهود عيان ومتحدثة باسم جيش الاحتلال أن سكان المنزل أبلغوا بالضربة مسبقا وطلب منهم المغادرة.

مركزية فتح ناقشت أزمتها الداخلية وتوجهت بحكومة وحدة لحماس (الجزيرة)

حكومة وحدة ومبادرة
وفي سياق آخر قررت اللجنة المركزية لحركة فتح أن تطلب من رئيس السلطة محمود عباس التقدم بمبادرة سياسية إلى الأمم المتحدة تستند إلى قرارات القمة العربية في بيروت عام 2002، لحل النزاع مع إسرائيل.

وأوضح عضو اللجنة هاني الحسن أن عباس سيتقدم بهذه المبادرة للجمعية العامة للأمم المتحدة لدى مشاركته في اجتماعاتها السنوية، وأضاف "نريد مشاركة كل الدول العربية في تبني المبادرة لأن فتح تعتقد وجوب إعادة تعريب القضية الفلسطينية، والمهم هو الحشد الدولي اللازم لتحريكها باتجاه مطلبنا".

وعبر المسؤول الفلسطيني عن اقتناعه بأن الظرف الآن أصبح ملائما جدا للتوصل إلى السلام، وأضاف أنه بعد العدوان على لبنان "وبعد الإنجاز الكبير للمقاومة اللبنانية تغيرت المعادلة، ولم يعد الزمن الأميركي الإسرائيلي يتحكم في المنطقة".

وفيما يتعلق بتشكيل حكومة وحدة وطنية أشار الحسن إلى أن اللجنة المركزية قررت أن تمنح عباس تفويضا كاملا لبدء مشاوراته مع كافة الفصائل لتشكيل حكومة وحدة وطنية تضم جميع الفصائل والتيارات الفلسطينية في أقرب وقت.

وقال القيادي في حركة فتح نبيل شعث إن ضمان تشكيل هذه الحكومة هو ألا يرهن تشكيلها بشروط تكون بيد إسرائيل في إشارة إلى مطالبة حماس بإطلاق سراح الأسرى السياسيين.

وبدوره نفى رئيس الحكومة إسماعيل هنية وجود أي شروط سواء من جانب حركة حماس أو من جانب حركة فتح بخصوص تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية.

المصدر : الجزيرة + وكالات