قوات أميركية قبل تنفيذ عملية في الفلوجة (الفرنسية-أرشيف)
تعرض المدنيون العراقيون منذ الغزو الأميركي لبلادهم للعديد من حوادث القتل والتعذيب. كشفت وسائل الإعلام عددا منها نورد فيما يلي أبرزها:

28/4/ 2003: أودى قصف جوي على متظاهرين قرب قاعدة أميركية في مدينة الفلوجة بحياة 13 شخصا، وأصيب 75 آخرون.

3/1/2004: لقي عراقي حتفه غرقا عندما دفعه جنود أميركيون إلى نهر دجلة في مدينة سامراء.

28/4/2004: بثت محطة تلفزيونية أميركية صورا لجنود أميركيين يسيئون معاملة معتقلين في سجن أبو غريب.

19/5/ 2004: مقتل قرابة 40 شخصا جراء غارة جوية على مخيم في الصحراء غرب العراق ادعت القوات الأميركية أنهم مسلحون أجانب، وتبين لاحقا أنهم مدنيون كانوا يقيمون حفل زفاف.

12/9/ 2004: أطلقت طائرتا هليكوبتر أميركيتان صواريخ على حشد حول عربة مدرعة متعطلة في وسط بغداد، مما أدى لمقتل خمسة أشخاص من بينهم الصحفي الفلسطيني مازن الطميزي الذي كان يغطي الأحداث.

13/11/2004: نشر صور لعريف بالكتيبة الثالثة التابعة لمشاة البحرية وهو يطلق النار على رجل أعزل مصاب في أحد المساجد.

19/11/2005: مقتل 24 عراقيا بالرصاص في بلدة حديثة، يعتقد أن أفرادا من مشاة البحرية قتلوهم خلال حالة من الهياج اقتحموا فيها منازلهم.

15/3/2006: قالت الشرطة العراقية إن ستة بالغين وخمسة أطفال قتلوا بالرصاص في عملية دهم أميركية لمنزل في بلدة الإسحاقي شمال بغداد.

18/3/ 2006: اتهمت الشرطة العراقية جنودا أميركيين بقتل ثمانية أشخاص في بلدة الضلوعية شمال بغداد.

26/4/ 2006: قتل عراقي في بلدة الحمندية غرب العراق على أيدي جنود من مشاة البحرية.

4/5/2006: اتهمت الشرطة العراقية فرقة أميركية بقتل امرأة عجوز وأخرى شابة إضافة إلى رجل معاق عقليا في منزل بسامراء.

30/5/ 2006: قتلت القوات الأميركية امرأتين إحداهما حامل في سيارة قرب سامراء، بحجة أن سائق السيارة تجاهل إشارات تطالبه بالتوقف.

المصدر : رويترز