جاكسون بحث مع مشعل مبادلة شاليط
آخر تحديث: 2006/8/28 الساعة 20:41 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/28 الساعة 20:41 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/4 هـ

جاكسون بحث مع مشعل مبادلة شاليط

غزة تشيع عضوا بالقوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية استشهد صباحا شرقي المدينة (رويترز)

دخل داعية الحقوق المدنية الأميركي القس جيسي جاكسون على خط الوساطة في عملية مبادلة الأسير الإسرائيلي جلعاد شاليط المحتجز لدى فصيل عسكري مقرب من حماس.

والتقى جاكسون اليوم خلال زيارته إلى دمشق برئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل لبحث قضية التبادل بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وقال عضو المكتب السياسي للحركة محمد نزال تعليقا على زيارة جاكسون إن حماس جاهزة لبحث كافة تفاصيل عملية التبادل لكنها تصر أن تكون العملية متزامنة بالنسبة للأسرى الفلسطينيين والأسير الإسرائيلي.

وأضاف أن حماس لا تستبعد عودة جاكسون ثانية إلى سوريا في تلميح إلى احتمال حصول تطور في عملية التبادل.

يشار إلى أن جاكسون وهو مرشح سابق لمنصب نائب الرئيس يزور دمشق حاليا حيث التقى الرئيس بشار الأسد وسينتقل إلى بيروت ليبحث مع رئيس البرلمان نبيه بري المكلف من حزب الله ببحث مبادلة الأسيرين الإسرائيليين.

واعتبر جاكسون أن بإمكان دمشق لعب دور جوهري في عملية التبادل. وزار الجامع الأموي ومدرسة يهودية وكنيسا قبل أن يغادر إلى بيروت.

جاكسون التقى بمشعل وبمسؤولين سوريين وزار الكنيس اليهودي(الفرنسية)
معبر المنطار
في سياق آخر قال المفاوض الفلسطيني صائب عريقات إن الولايات المتحدة اقترحت نشر مراقبين دوليين على المعبر الرئيسي لنقل البضائع(المنطار) بين غزة وإسرائيل لتجنب تأثير الإجراءات الأمنية على إمداد القطاع بالمواد التموينية.

ونقلت أسوشيتدبرس عن مصادر رسمية أن الجانب الفلسطيني يدعم الفكرة وأن الإسرائيلي يدرسها فيما لم تصدر تعليقات عن المسؤولين بسفارة الولايات المتحدة بإسرائيل عليها.

وقال عريقات إن فكرة نشر المراقبين مصدرها المنسق الأمني الأميركي في الضفة وغزة العميد كيث دايتون، مضيفا أنها تشمل كذلك تدريب قوات الأمن الفلسطيني وإقامة مدخل جديد على معبر المنطار.

من جهة ثانية سمحت سلطات الاحتلال اليوم بمرور دفعة مساعدات غذائية مقدمة من الهلال الأحمر المصري إلى الفلسطينيين عبر معبر كرم أبو سالم في رفح. وقال مسؤول التنسيق الفلسطيني في المعبر أشرف الشريف أن الكمية المرسلة هي ألفا طن من الأغذية سمحت إسرائيل بمرور نصفها قبل إغلاق المعبر مجددا.

تشييع
ميدانيا استشهد أربعة من أفراد القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية الفلسطينية جراء استهدافهم بصاروخ إسرائيلي بحي الشجاعية شرق مدينة غزة صباح اليوم وجرى تشييعهم في وقت لاحق.

وقال شهود عيان إن طائرة استطلاع بدون طيار أطلقت صاروخا واحدا على الأقل على تجمع لمواطنين فلسطينيين ما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص من قوة وزارة الداخلية هم محمود جندية ومحمد مصطفى حسنين وخالد العجلة، فيما بقي الرابع مجهول الهوية.

إسرائيل سمحت بدخول دفعة مساعدات غذائية مصرية عبر معبر كرم أبو سالم (الفرنسية-إرشيف)
وذكر مراسل الجزيرة في غزة أن الشهداء الأربعة وصلوا إلى المستشفى مقطعي الأوصال جراء سقوط صاروخ بينهم أثناء عملية التوغل في حي الشجاعية التي بدأتها قوات الاحتلال السبت الماضي.

وبهذا يرتفع عدد القتلى جراء التوغل الإسرائيلي في الشجاعية إلى ثمانية حيث لقي ثلاثة نشطاء من كتائب القسام التابعة لحركة حماس مصرعهم في ثلاث غارات منفصلة، وقتل مدني برصاص قناص.

وأوضح مراسل الجزيرة أن قوات الاحتلال قتلت فتحي أبو القنبز (50 عاما) ومنعت فرق الإنقاذ من الاقتراب لسحب جثته لمدة عشر ساعات رغم الاتصالات التي أجرتها جهات إنسانية لهذا الغرض.

وفي حادث منفصل قتل فلسطيني يدعى وسيم المصري (20عاما) بنيران قوات الأمن التابعة لوزارة الداخلية في خان يونس بعد رفضه دعوات متكررة للتوقف لتفتيشه.

وبلغ عدد الجرحى في توغل الشجاعية 18جريحا بينهم صحفيان أحدهما يعمل في وكالة رويترز, والثاني في موقع إنترنت إخباري, واعترف جيش الاحتلال بقصف السيارة التي كانت تقل الصحفيين وقال إنها كانت تتحرك "بطريقة مريبة" قرب حي الشجاعية.

المصدر : الجزيرة + وكالات