الحكومة الفلسطينية أكدت قرب انفراج أزمة الصحفيين المختطفين (رويترز-أرشيف) 

أعلنت الحكومة الفلسطينية التي تقودها حركة المقاومة الإسلامية حماس أنه تم تحقيق تقدم في الجهود الرامية إلى تحقيق الإفراج عن مراسل يعمل لحساب شبكة فوكس نيوز ومصور تلفزيوني اختطفهما مسلحون في قطاع غزة.

وقال وزير الداخلية سعيد صيام في بيان خاص إن الأمور تسير في الاتجاه الإيجابي، إلا أنه لم يذكر مزيدا من التفاصيل.

وكان رئيس الحكومة إسماعيل هنية قد جدد أمس نداءه إلى خاطفي المصور النيوزيلندي أولاف فيغ والصحفي الأميركي ستيف سنتاني بالإفراج عنهما، معربا عن أمله أن تكلل جهود حكومته في هذا الصدد بالنجاح. جاء ذلك خلال لقائه بغزة مع أنيتا ماكنوفت زوجة المصور النيوزيلندي.

وكانت مجموعة تطلق على نفسها كتائب الجهاد المقدس قد أعلنت أمس مسؤوليتها عن خطف هذين الصحفيين بمدينة غزة قبل عشرة أيام، مطالبة الولايات المتحدة بالإفراج عن المعتقلين المسلمين بسجونها خلال 72 ساعة. وقد رفضت واشنطن هذا الطلب وقالت إنها لا تتفاوض مع ما سمته الإرهاب.

الإغلاق الإسرائيلي المستمر للمعبر زاد التعقيدات في حياة الفلسطينيين (الفرنسية)

معبر رفح
وفي تطور آخر بدأ مئات العالقين على الحدود بين مصر وغزة العبور عبر معبر رفح الحدودي في الاتجاهين.

وقال مسؤول حدودي مصري -طلب عدم الكشف عن هويته- إن إسرائيل أخطرت الجانب المصري الليلة الماضية بإعادة تشغيل المعبر، دون أن تحدد عدد أيام تشغيله أو عدد ساعات العمل اليومية، موضحا أنه تم فتح المعبر في الساعة التاسعة والنصف بالتوقيت المحلي، وأن أكثر من 150 شخصا عبروا للأراضي الفلسطينية، وغادرها نحو خمسين آخرين.

وحسب نفس المصدر فإن هناك نحو ألفي فلسطيني عالقين على الجانب المصري من الحدود، وأنهم ينتشرون في معظم المدن المصرية، إضافة إلى نحو خمسة آلاف محتجزين على الجانب الفلسطيني.

وقام عشرات المسلحين الفلسطينيين أمس بتفجير جزء من الجدار الفاصل بين مصر وغزة في محاولة لإدخال آلاف الفلسطينيين العالقين على الجانب الآخر من الحدود مع غزة بسبب استمرار إغلاق المعبر.

محاولة لإسعاف أحد عناصر حماس أصيب أمس (الفرنسية)
توغل وقصف
ميدانيا أصيب ثمانية فلسطينيين بجروح في غارتين شنهما الطيران الإسرائيلي الليلة الماضية على منزلين بقطاع غزة أحدهما يعود لناشط في كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح، والآخر يحتوي على ورشة للحدادة.

وفي حادث آخر استشهد أمس ناشط من حماس هو يوسف أبو دقة خلال توغل إسرائيلي بمدينة غزة، كما اعتقل أثناءه شقيقه يونس القيادي بالحركة.

من جانبها أعلنت سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، أن أحد عناصرها استشهد وأصيب آخر شرق خان يونس جنوبي القطاع.

محمود عباس أكد أن حكومة الوحدة سترى النور قريبا (الأوروبية)
حكومة وحدة
على الصعيد السياسي الداخلي، قال رئيس السلطة الوطنية محمود عباس إن الفلسطينيين مقبلون على تشكيل حكومة جديدة ستكون حكومة وحدة وطنية مبنية على أسس وثيقة الأسرى التي تم الاتفاق عليها.

جاءت تلك التصريحات عقب لقاء رئيس السلطة الفلسطينية العاهل الأردني عبد الله الثاني بعمّان التي تحتضن اجتماع اللجنة المركزية لفتح برئاسة عباس.

وأشار الرئيس الفلسطيني إلى أن فتح تشاورت مع الفصائل بالداخل بشأن هذه الحكومة، ولكن لم يتم بعد الدخول في التفاصيل.

وأوضحت اللجنة المركزية للحركة أمس أنها ستدعم تشكيل حكومة وحدة وطنية لقيادة السلطة مع حماس.

المصدر : الجزيرة + وكالات