أنان يدعو لفك حصار لبنان وإطلاق الجنديين الإسرائيليين
آخر تحديث: 2006/8/29 الساعة 00:16 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/29 الساعة 00:16 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/5 هـ

أنان يدعو لفك حصار لبنان وإطلاق الجنديين الإسرائيليين

أنان طالب بأن يكون جنوب لبنان منطقة خالية من السلاح (رويترز)

دعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان لإطلاق سراح الجنديين الاسرائيليين الأسيرين لدى حزب الله، واقترح تسليمهما إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر أو للحكومة اللبنانية أو أي طرف ثالث.

وأعرب أنان في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة عن استعداد الأمم المتحدة للعب دور في هذا الخصوص، وأكد أنه بحث هذا الموضوع في اجتماع عقده ظهر اليوم مع وزير الطاقة اللبناني محمد فنيش الذي يمثل حزب الله في الحكومة اللبنانية.

وقال إنه سيبحث مسألة الحصار على لبنان خلال اجتماعاته المرتقبة مع المسؤولين الإسرائيليين يوم غد، وأعرب عن أمله في الوصول إلى نتائج إيجابية بأقرب وقت.

كما دعا أنان لإقامة منطقة خالية من السلاح في جنوب لبنان باتفاق وطني يعتمد على تنفيذ مقررات الطائف ونزع سلاح "كافة المليشيات"، مشيرا في هذا الصدد إلى عدم وجود أي خطط لنشر قوة اليونيفيل على الحدود مع سوريا.

وفيما يتعلق بمزارع شبعا قال الأمين العام للمنظمة الدولية إنه سيبحث هذا الموضوع مع المسؤولين في إسرائيل وسوريا، دون أن يقدم أي تفاصيل بهذا الشأن.

من جهته قال رئيس الوزراء اللبناني إن الحصار المفروض على لبنان وتلكؤ إسرائيل في الانسحاب وترتيبات نشر قوة اليونيفيل ومزارع شبعا تصدرت أعمال مباحثاته مع أنان، وأكد التزام حكومته بإرسال قوة من 15 ألف جندي إلى جنوب لبنان، كما تعهد بضبط الحدود وكافة المعابر الموجودة على الأراضي اللبنانية.

وكان أنان وصل ظهر الاثنين إلى بيروت والتقى السنيورة بدون أن يدلي إثر الاجتماع بأي تصريح، ثم اجتمع مع رئيس مجلس النواب نبيه بري، وأكد وجود فرصة لتحقيق سلام طويل الأمد في المنطقة. كما زار أنان الضاحية الجنوبية لبيروت حيث أطلع على حجم الدمار الذي ألحقه العدوان الإسرائيلي في هذه المنطقة.

قوة اليونيفيل

طليعة القوة الفرنسية المشاركة في اليونيفيل بدأت بالوصول إلى لبنان (الأوروبية)
في هذه الأثناء أصدرت الحكومة الايطالية مرسوما يتيح إرسال قوات إلى لبنان ابتداء من يوم غد الثلاثاء لتعزيز قوة اليونيفيل المنتشرة في جنوب لبنان. وكانت روما قد تعهدت بالمشاركة بنحو ثلاثة آلاف جندي في هذه القوة.

وفي أنقرة أعلن المتحدث باسم الحكومة التركية جميل شيشيك أنها قررت من حيث المبدأ المشاركة في قوات اليونيفيل بعد استئذان البرلمان التركي. ولم يكشف المتحدث حجم القوة التركية لكن تقارير محلية أشارت هذا الشهر إلى أن أنقرة قد ترسل ما بين 500 إلى ألف جندي "غير مقاتل".

من جهته أعلن الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو -لدى وصوله اليوم إلى بيروت- أن مشاركة الدول الإسلامية في قوة اليونيفيل هي قيد المعالجة، موضحا أن الدول التي أبدت رغبة في المشاركة هي إندونيسيا وبنغلاديش وبروناي وماليزيا.

وفي السياق ذكر مراسل الجزيرة نت في إسلام آباد أن الحكومة الباكستانية قررت عدم إرسال قوات إلى لبنان، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء شوكت عزيز برر قرار حكومته بالقول إن الأجواء في لبنان ما زالت غير مهيأة لإرسال هذه القوات.

كما أعلن الرئيس الروماني ترايان باسيسكو أن بلاده قررت عدم إرسال أي قوات إلى لبنان.

المصدر : الجزيرة + وكالات