ثلاثة شهداء بغزة وإسرائيل توجه ثلاث تهم لدويك
آخر تحديث: 2006/8/23 الساعة 00:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/23 الساعة 00:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/29 هـ

ثلاثة شهداء بغزة وإسرائيل توجه ثلاث تهم لدويك

دويك رفض الاعتراف بشرعية المحكمة التابعة للاحتلال (رويترز)

وجهت محكمة عسكرية إسرائيلية ثلاث تهم إلى رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز دويك الذي رفض الاعتراف بشرعية المحكمة.

وقالت مراسلة الجزيرة إن محكمة سجن عوفر الإسرائيلي قرب رام الله وجهت إلى دويك تهم الانتماء إلى تنظيم محظور (حركة المقاومة الإسلامية حماس) والانتماء لكتلة الإصلاح والتغيير التي شكلتها حماس لخوض الانتخابات والاتصال برئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل وطلب الدعم المالي للفلسطينيين عن طريقه.

من جانبه أكد دويك أنه يمثل الشرعية الفلسطينية وأن اعتقاله غير قانوني وأنه لا يعترف بالمحكمة النابعة من الاحتلال.

وفي هذا السياق قالت مراسلة الجزيرة إن المجلس التشريعي الفلسطيني عقد اليوم بحضور نصف أعضائه جلسة تضامنية مع الوزراء والنواب الذين اختطفتهم قوات الاحتلال.

وتليت في الجلسة رسائل تضامن من برلمانات عربية ودولية مع النواب المختطفين.

وأدان النواب ما سموه قرصنة إسرائيل غير المسبوقة بحق رئيس وأعضاء المجلس التشريعي من أجل تقويض الشرعية الفلسطينية. كما تعهدوا بالعمل للضغط على إسرائيل عن طريق توجيه رسائل إلى الأطراف الدولية المختلفة حتى يتم الإفراج عن المختطفين.

من ناحيته قال رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية إن الفلسطينيين لن يسمحوا للاحتلال بأن يقود ما أسماه انقلابا سياسيا على البرلمان الفلسطيني ولا على الحكومة الفلسطينية.

وأضاف في كلمة أمام اعتصام تضامني في مدينة غزة مع النواب المعتقلين إن اعتقال النواب والوزراء الفلسطينيين يهدف إلى خلق الفوضى في الساحة الفلسطينية وإحداث فراغ سياسي.

استشهاد ثلاثة من الجهاد الإسلامي في غزة (الفرنسية)
ثلاثة شهداء
على صعيد آخر استشهد ثلاثة فلسطينيين من حركة الجهاد الإسلامي برصاص قوات الاحتلال قرب معبر كيسوفيم شرقي قطاع غزة على الحدود مع إسرائيل.

وقالت حركة الجهاد إن ثلاثة من نشاطي ذراعها العسكري سرايا القدس وهم سعيد الفرا وبسام شراب وصالح عبد الغفور كانوا في "مهمة جهادية" عندما تعرضوا لإطلاق النار من قبل القوات الإسرائيلية في معبر كيسوفيم مما أدى إلى استشهادهم.

وكان متحدث عسكري إسرائيلي قد صرح للإذاعة الإسرائيلية بأن القوات الإسرائيلية المتمركزة على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل فتحت النار فجر اليوم على ثلاثة مسلحين قرب السياج المحيط بالمعبر وهم "يحملون أكياسا ويتصرفون بطريقة مريبة" مما أدى لمقتلهم جميعا. وأكد جيش الاحتلال أنه لم يعثر على أي أسلحة مع الفلسطينيين.

التشريعي يتضامن مع نوابه (رويترز)
توغلات بغزة

وفي القطاع أيضا توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدعومة بالطائرات الحربية وطائرات الاستطلاع في شرق مدينة غزة في عملية عسكرية جديدة أسفرت عن جرح خمسة فلسطينيين.

وقال شهود عيان إن الدبابات والآليات العسكرية الإسرائيلية مدعومة بطائرات الأباتشي الهجومية وطائرات الاستطلاع دخلت حي الشجاعية قرب منطقة معبر المنطار -وهو المعبر الرئيسي في غزة لعبور البضائع- وسط إطلاق نار كثيف.

وذكرت قوات الاحتلال أنها حاصرت منزلا في المنطقة واشتبكت مع مسلحين فلسطينيين من بينهم عناصر من حماس بداخله فأصابت أحدهم واعتقلت خمسة آخرين.

من ناحيتها أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس مسؤوليتها عن إطلاق عدد من القذائف والصواريخ على قوات الجيش الإسرائيلي المتمركزة شرق غزة فجر اليوم الثلاثاء.

وفي جنوب القطاع، اقتحمت الدبابات والجرافات الإسرائيلية شرقي خان يونس. وقال جيش الاحتلال إن العملية تهدف للبحث عن أنفاق يستخدمها الفلسطينيون لتهريب الأسلحة.

وأعلنت سرايا القدس مسؤوليتها عن قنص جندي إسرائيلي وإطلاق قذيفة صاروخية تجاه ناقلة جند إسرائيلية. إلا أن الاحتلال لم يعترف بمقتل أي جندي له في عملياته بالقطاع.

المصدر : الجزيرة + وكالات