دبابات إسرائيلية توغلت بالتزامن مع الموعد المفترض لتشييع شهداء المجزرة (الأوروبية)
 
ذكر مراسل الجزيرة أن قوة إسرئيلية اخترقت اليوم الخط الأزرق على الحدود مع لبنان حيث قامت عدة دبابات وجرافات بدخول بلدة مروحين في قضاء بنت جبيل.
 
وجاء الاختراق الإسرائيلي في اليوم الذي كانت تستعد فيه البلدة لتشييع شهداء المجزرة الإسرائيلية التي وقعت في بداية العداون الإسرائيلي على لبنان في يوليو/تموز الماضي.
 
وتوغل الدبابات بمروحين -بعد إنزال بعلبك- هو ثاني خرق لاتفاق وقف العمليات الحربية بين إسرائيل وحزب الله الذي بدأ في 14 أغسطس/آب الجاري.
 
من جهة أخرى أقر رئيس الأركان الإسرائيلي الجنرال دان حالوتس بأن الجيش الإسرائيلي فشل في "تحطيم" حزب الله اللبناني خلال الحرب التي خاضها ضده واستمرت 33 يوما.

وأصر حالوتس أثناء الاجتماع الأسبوعي للحكومة الأحد على أن "مكاسب" تحققت خلال هذه الحرب، ولكنه سلم بأن النتيجة لا ينظر إليها على نطاق واسع على أنها نصر واضح أو ضربة قاضية لحزب الله.

ونقل مصدر حكومي عن حالوتس قوله للوزراء "إن إسرائيل حققت إنجازات فيما يتعلق بكل واحد من الأهداف الموضوعة".

ولم ينف حالوتس الحاجة لإجراء تحقيق أوسع نطاقا، ولكنه ذكر أن مثل هذا التحقيق من شأنه أن يضعف الجيش وأنه يجب ألا يسمح له بأن يطول كما حدث في تحقيقات في أعقاب حروب سابقة، واقترح أن يستغرق التحقيق بصفة أولية فترة أقصاها ثلاثة أشهر.

إيهود أولمرت قد يطلب للشهادة في التحقيق المزمع إجراؤه بشأن الحرب (الفرنسية)
تحقيق
وكان وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس قد شكل الأسبوع الماضي لجنة للتحقيق في مجريات الحرب، ولكن رئيس الوزراء إيهود أولمرت أشار في اجتماع حكومته إلى أنه قد يجري تحقيقا أوسع نطاقا من تحقيق وزارة الدفاع.

ولم تعرف حتى الآن الحدود التي ستوضع لأي تحقيق، ولكن يحتمل أن يطلب من وزراء بارزين ورئيس الوزراء الإدلاء بشهاداتهم.

وبموازاة ذلك صعدت الحكومة الإسرائيلية لهجتها حيال لبنان واتفاق وقف العمليات الحربية معه، حيث دعا وزير البنية التحتية بنيامين بن إليعازر تل أبيب إلى الاستعداد لجولة جديدة من الحرب.

وقال إليعازر -وهو جنرال سابق بعد الاجتماع الأسبوعي للحكومة- إن "حزب الله يرمم قوته كما أن سوريا تستعد ويتوجب أن نكون مستعدين لذلك".

من جهته لوح وزير البيئة جدعون عزرا –وهو مقرب من أولمرت- بمواصلة العمليات العسكرية ضد الحزب لمنع ما وصفه بتهريب الأسلحة إليه من سوريا.

تحذير لارسن
في غضون ذلك تواصلت ردود الفعل على الإنزال الإسرائيلي في بعلبك حيث حذر مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط تيري رود لارسن في تصريحات صحيفة من أن مثل هذه الأعمال قد تؤدي إلى تجدد الحرب.

أما الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان فقد عبر عن قلقه إزاء هذا الانتهاك الإسرائيلي. واعتبر بيان صادر عن مكتبه اليوم الهجوم الإسرائيلي انتهاكا للقرار 1701.

إلياس المر أعرب عن ثقته في أن حزب الله لن ينتهك الهدنة (الفرنسية)
من جهته ندد وزير العدل اللبناني شارل رزق بالانتهاك الإسرائيلي، معتبرا أن الإنزال تحرك فاشل استهدف على ما يبدو نسف وقف إطلاق النار الهش.

وبموازاة ذلك تعهد وزير الدفاع اللبناني إلياس المر بالتعامل بقسوة مع أي خرق لوقف إطلاق النار، وقال إن أي شخص يطلق صواريخ من لبنان على إسرائيل سيحال على المحكمة العسكرية "بتهمة العمالة مع العدو".

وأعرب المر عن ثقته في أن حزب الله لن ينتهك الهدنة ولن يحاول إعادة التسلح. وأوضح المر أن الجيش يسيطر الآن على كل الحدود مع سوريا وسوف يكون قاسيا في محاولات تهريب أسلحة إلى لبنان.

المصدر : الجزيرة + وكالات