إسرائيل تشكل مجموعة عمل لحوار محتمل مع سوريا
آخر تحديث: 2006/8/21 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/21 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/27 هـ

إسرائيل تشكل مجموعة عمل لحوار محتمل مع سوريا

ليفني شكلت مجموعة عمل لاحتمال استئناف الحوار مع دمشق (رويترز)

شكلت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني مجموعة عمل حول سوريا من أجل التحضير لحوار محتمل مع دمشق.

 

أُعلن ذلك عبر بيان للوزارة بهذا الخصوص نشر اليوم، وجاء فيه أن الوزيرة كلفت ياكوف دايان برئاسة هذه المجموعة التي "ستدرس كل المشاكل بين سوريا وإسرائيل بهدف الاستعداد سياسيا".

 

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن هذه المجموعة يفترض أن تسلم تقريرا حول فرص استئناف المفاوضات مع سوريا التي توقفت منذ يناير/ كانون الثاني 2000 وتتمحور خصوصا حول المطلب السوري باستعادة هضبة الجولان المحتلة التي ضمتها إسرائيل عام 1981.

 

"
هآرتس: الفريق الجديد سيعرض على الخارجية وثائق توضح فرص نجاح مباحثات دبلوماسية محتملة مع سوريا بشأن مسائل جوهرية كالحدود والأمن والتطبيع
"
صحيفة هآرتس قالت إن دايان سيلتقي بوقت قريب يوري ساغي الذي رأس مجموعة عمل مشابهة أثناء حكم رئيس الوزراء الأسبق إيهود باراك في التسعينيات.


 

البحث عن الفرص
الصحيفة ذاتها قالت إنه طلب من دايان أن يعرض على ليفني ومسؤولي الخارجية وثائق توضح فرص نجاح مباحثات دبلوماسية محتملة مع سوريا، بشأن مسائل جوهرية كالحدود والأمن والتطبيع.

 

مستشار ليفني لشؤون الإعلام آدو أهاروني، ورغم تأكيده تعيين دايان بهذا المنصب، فإنه قال أيضا إنه لا داعي للاستنتاج بأن الوزيرة ليفني تدافع عن استئناف المباحثات مع سوريا.

 

وكان وزير الدفاع عمير بيرتس أكد الثلاثاء ضرورة إعداد إسرائيل الظروف لإجراء حوار مع سوريا.

 

وقال بيرتس غداة وقف الأعمال الحربية بين إسرائيل وحزب الله في لبنان "إن كل حرب تخلق فرصا لعملية سياسية موسعة، ينبغي إجراء محادثات مع لبنان وإعداد الظروف لإقامة حوار مع سوريا".

  

وحسب هآرتس، فإن انقساما يسود الخبراء الإسرائيليين بشأن نوايا سورية. فبينما تتحدث تقارير الاستخبارات العسكرية عن مخاطر التهديد العسكري السوري، يتعامل مسؤولو الخارجية الإسرائيلية بجدية مع التصريحات الأخيرة للرئيس السوري بشار الأسد بشأن تجديد محادثات السلام.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: