منذ الانتخابات, تشهد خان يونس توترا بين الأمن الوقائي وأعضاء من حماس (رويترز-أرشيف)

أفادت مصادر طبية فلسطينية أن ضابطا في جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني قتل برصاص مسلحين في خان يونس جنوبي قطاع غزة.
 
وأوضحت المصادر أن المسلحين المجهولين أمطروا النقيب صقر عنبر (44 عاما) بوابل من الرصاص قبل أن يلوذوا بالفرار. يأتي هذا بعد أن أطلق مسلحون النار بعد ظهر الثلاثاء على أحد نشطاء حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في خان يونس وهو مدرس بالجامعة الإسلامية وأصابوه بعدة أعيرة نارية.
 
وقد قتل منتصف الشهر الماضي في خان يونس أيضا أحد عناصر الوقائي يمت بصلة قرابة إلى الرئيس السابق للجهاز والنائب بحركة فتح محمد دحلان، على يد ناشطين في حماس.


 
إصابة إسرائيلي
الصواريخ القادمة من غزة تقض مضجع الإسرائيليين شمال القطاع (الفرنسية-أرشيف)
من جهة أخرى قالت مصادر طبية إسرائيلية إن شخصا واحدا على الأقل أصيب بانفجار صاروخ  محلي الصنع أطلق من قطاع غزة صباح اليوم على مدينة عسقلان جنوب إسرائيل, ولم تعلن حتى الساعة أي جهة مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخ.
 
يأتي ذلك بعد ساعات قلائل من الغارة التي شنها الطيران الحربي الإسرائيلي فجر اليوم على مبنيين بقطاع غزة, بذريعة أن نشطاء فلسطينيين يستخدمونهما لتخزين وتهريب الأسلحة. ولم ترد تقارير فورية عن سقوط إصابات أو ضحايا في الهجوم.
 
وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن أحد المبنيين اللذين دمرا بالقصف هو منزل وسط غزة يملكه ناشط بحماس. من جهته قال ناطق عسكري إسرائيلي إن الجيش أبلغ سكان المبنى بالابتعاد عن المنطقة قبل هدم الدار. أما المبنى الثاني فيقع غربي مدينة غزة وقد أصيب بأربعة صواريخ.
 
وجاء تجدد القصف الإسرائيلي في أقل من 24 ساعة على استشهاد فلسطينيين اثنين على الأقل وإصابة أربعة آخرين، بغارة جوية وقذيفة دبابة استهدفتا حي أبراج الندى قرب بلدة بيت لاهيا شمال القطاع.

المصدر : وكالات