الهجرة غير الشرعية تؤرق أوروبا (الفرنسية-أرشيف)
ذكرت مصادر مغربية رسمية أنه تم العثور على جثث 28 مهاجرا أفريقيا على شاطئ بالصحراء الغربية بعد أن لقوا حتفهم أثناء محاولتهم مع آخرين الوصول بقاربين إلى جزر الكناري انطلاقا من السواحل الأطلسية المغربية.

ونقل عن السلطات أن الجثث تم العثور عليها بشاطئ بليبيلات على بعد أربعين كيلومترا شمالي مدينة العيون بالصحراء الغربية، وأضافت أن البحث لايزال متواصلا للعثور على باقي الأشخاص الذين كانوا على متن القاربين، ولم تحدد عددهم.

كما أشارت إلى أن الدرك عثر على 49 مهاجرا أفريقيا مختبئين في كهوف وعلى الأشجار، وأن الذين أوقفوا هم 21 سنغاليا و12 ماليا و12 من ساحل العاج وغانيان وغيني واحد وآخر من بوركينا فاسو.

وكانت السلطات المغربية قد عثرت في يوليو/تموز الماضي على نحو 50 جثة على الساحل المغربي على المحيط الأطلسي القريب من جزر الكناري.

وعقد بالمغرب الشهر الماضي اجتماع وزاري لأكثر من 60 دولة أفريقية وأوربية لحل مشكلة الهجرة غير الشرعية التي تؤرق أوروبا، حيث يسعى آلاف الأفارقة الفقراء سنويا للوصول إلى أوروبا الغنية لكن محاولاتهم غالبا ما تحبط أو تنتهي بمآس إنسانية، ويحاول غالبيتهم الوصول إلى أرخبيل الكناري الإسباني انطلاقا من موريتانيا والصحراء الغربية على متن سفن بدائية.

وشدد المغرب ودول شمال أفريقيا القريبة من أوروبا المراقبة على الحدود بعد تزايد الضغط الأوروبي لوقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين.

المصدر : وكالات