سلطات الأمن مددت الحظر المروري لأجل غير مسمى (رويترز)

فرضت سلطات الأمن العراقية إجراءات مشددة في العاصمة بغداد تحسبا لتفجيرات وأعمال عنف بينما يتدفق الآلاف من الشيعة على حي الكاظمية لإحياء ذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم.
 
وخلت شوارع بغداد من السيارات بعدما فرضت سلطات الأمن في بداية الاحتفالات حظرا مروريا على جميع السيارات لمدة يومين خشية وقوع هجمات جديدة, بينما أعلن مكتب رئيس الوزراء أن الحظر اتسع ليشمل بغداد بأكملها وأنه سيظل ساريا إلى أجل غير مسمى.
 
كما قال بيان صادر عن مكتب رئيس الحكومة نوري المالكي إن قوات وزارة الداخلية ستبقي ممرا مفتوحا للسماح للناس بالانتقال من وإلي مطار بغداد.
 
وقبل أسبوع أرسلت تعزيزات من آلاف الجنود الأميركيين إلى بغداد لمساعدة قوات الأمن العراقية التي فشلت حتى الآن في قمع العنف الذي راح ضحيته الآلاف.
 
وقالت وزارة الدفاع إن نقاط تفتيش أقيمت حول الكاظمية لتطبيق حظر على حمل الزوار للأسلحة والحقائب والهواتف المحمولة التي يمكن أن تستغل لتفجير قنابل.
 
وفي هذه الأثناء ورغم الإجراءات المشددة فتح مسلحون في سيارة النار على سبعة من الشيعة كانوا في طريقهم إلى الكاظمية فقتلوهم في ضاحية العدل.
 
العنف يحصد العشرات يوميا في العراق (الأوروبية) 
وكان نحو ألف من الشيعة قتلوا في تدافع خلال احتفال العام الماضي بعد أن أصيب حشد من الأشخاص بحالة من الهلع وهم في طريقهم إلى ضريح إمام شيعي في منطقة الكاظمية بشمال بغداد نتيجة شائعات عن وجود مهاجم انتحاري.
 
وكان هذا أعلى عدد للقتلى في يوم واحد منذ الغزو الذي أطاح بنظام الرئيس العراقي صدام حسين عام 2003 وقال مسؤولون عراقيون آنذاك إن معظم الضحايا من النساء والأطفال.
 
عنف متواصل
وفي تطور آخر ذكرت شرطة بلدة الديوانية أن قنبلة وضعت على جانب طريق انفجرت مستهدفة قافلة العميد جميل الحاجي رئيس أركان فرقة المشاة العراقية الثامنة مما أدى إلى مقتل اثنين من حراسه في الديوانية جنوبي بغداد.
 
وأضافت الشرطة أن الحاجي نجا دون أن يلحق به أذى واعتقل الجنود ثلاثة أشخاص مشتبه بهم وصادروا كمية من الأسلحة في بستان قريب.
 
وبموازاة ذلك أعلن الجيش الأميركي في بيان مصادرة مئات قذائف الهاون وأسلحة أخرى خلال غارة نفذها في منطقتي الشعلة والغزالية غربي بغداد.
 
كما أعلن في بيان آخر اعتقال ثلاثة من قادة فرق الموت يشتبه بتورطهم في مقتل عشرات المدنيين من السنة في حي الجهاد الشهر الماضي. وقال البيان إن عملية الاعتقال نفذتها قوة عراقية أميركية مشتركة في ناحية الرشيد جنوبي بغداد.

المصدر : وكالات