إعادة تأهيل البنى التحتية بلبنان تبدأ الأسبوع المقبل
آخر تحديث: 2006/8/20 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/20 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/26 هـ

إعادة تأهيل البنى التحتية بلبنان تبدأ الأسبوع المقبل

6.3 مليارات دولار كلفة تدمير البنى التحتية في لبنان (الجزيرة)

أعلن وزير المال اللبناني جهاد أزعور السبت أن إعادة تأهيل البنى التحتية المدمرة جراء العدوان الإسرائيلي ستبدأ الأسبوع المقبل، ويشمل ذلك إعادة بناء المساكن وإعادة تأهيل المدارس والمستشفيات وإصلاح الطرق والطرق السريعة.

وقدرت الهيئة العليا للإغاثة التابعة لرئاسة مجلس الوزراء كلفة تدمير البنى التحتية بـ6.3 مليارات دولار، ويشمل ذلك 15 ألف منزل و80 جسرا و94 طريقا مدمرة أو متضررة.

وأضاف أزعور أن هذه الهيئة بالتعاون مع الأمم المتحدة تقدم دعما لنحو 300 ألف نازح لم يتمكنوا من العودة لمساكنهم. وأضاف "بعد أن نطلق المرحلة الأولى من إعادة التأهيل، ينبغي أن نفكر في إعادة البناء وتنشيط الاقتصاد الذي طالته أضرار بالغة".

واعتبر أن المرحلة الأكثر صعوبة تكمن في عودة الثقة، "وهذا رهن أولا بإرساء وقف نهائي وراسخ لإطلاق النار"، مؤكدا أن الاستقرار على الأرض من شأنه مساعدة كل القطاعات الاقتصادية في الانطلاق مجددا.

ورأى أزعور أن التأثير على المالية العامة مهم لأن الدولة خسرت مداخيل كبيرة فيما ازدادت النفقات بشكل ملحوظ دون احتساب التأثير السلبي على الاستثمارات.

وأوضح أن لبنان كان يأمل تحقيق نسبة نمو تتجاوز 6% خلال عام 2006، مع زيادة حجم الصادرات السنوية بما يراوح بين 35% و40%.

وقال إن الأولويات الأخرى تتمثل في رفع الحصارين الجوي والبحري اللذين فرضتهما إسرائيل وأديا لشلل تام في النشاط الاقتصادي، إضافة لتعبئة المجتمع الدولي لمساعدة لبنان.

وشدد الوزير على أن إعادة البناء المقدرة بمليارات الدولارات هي التحدي الأهم، وذكر بأن لبنان تلقى مساعدة عاجلة من السعودية قيمتها 500 مليون دولار وأخرى من الكويت قدرها 300 مليون.

وتنظم السويد في 31 أغسطس/آب مؤتمرا دوليا حول مساعدة لبنان دعت إليه ممثلي 60 حكومة ومنظمة.

المصدر : الفرنسية