الخرطوم ومتمردو الشرق يتفقون على تقاسم الموارد
آخر تحديث: 2006/8/19 الساعة 00:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/19 الساعة 00:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/25 هـ

الخرطوم ومتمردو الشرق يتفقون على تقاسم الموارد

أعلنت وزارة الخارجية الإريترية أن حكومة السودان ومتمردي جبهة الشرق اتفقا بشأن مسائل التنمية وتقاسم الموارد في مباحثات دارت بينهما في إريتريا.

 

وأفاد بيان على موقع الإنترنت التابع للوزارة بأن المباحثات -التي استؤنفت بين الطرفين في الثامن من أغسطس/آب الجاري وتم تعليقها الأربعاء- ستستأنف الاثنين لبحث القضايا الأمنية والعسكرية.

 

وأبلغ علي الصافي وهو مسؤول كبير في جبهة الشرق وكالة الأنباء الفرنسية أنه تم الاتفاق على "برنامج كامل سيساعد السكان في مجالات الصحة والمياه والزراعة والبنى التحتية".

 

الصافي قال أيضا إن الخرطوم ومتمردي الشرق لايزالون مختلفين بشأن التمويل والجدول الزمني المتعلق بتطبيق هذه المشاريع، حسب الصافي.

 

وتسعى جبهة الشرق -التي أنشأتها عرقية البجة أكبر المجموعات العرقية شرق السودان, وقبيلة الرشيدية العربية- مثلهم مثل متمردي دارفور، إلى الحصول على حكم ذاتي أوسع وسيطرة أكبر على الموارد.

 

ويسيطر متمردو الشرق الذين يواجهون سلطات الخرطوم بصورة متقطعة منذ أكثر من عشرة أعوام، على منطقة قريبة من الحدود مع إريتريا حيث يقيمون قواعد لهم.

 

ووقعت العاصمة السودانية مع زعيم متمردي جبهة الشرق موسى محمد أحمد في 19 يونيو/حزيران الماضي في أسمرا على اتفاق لوقف أعمال العنف, بهدف وضع حد لأكثر من عشرة أعوام من المعارك المتقطعة.

المصدر : الفرنسية