واشنطن شاركت إسرائيل في خطة العدوان على لبنان
آخر تحديث: 2006/8/15 الساعة 07:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/15 الساعة 07:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/21 هـ

واشنطن شاركت إسرائيل في خطة العدوان على لبنان

القصف الإسرائيلي لحزب الله قصد منه توجيه رسالة لإيران (رويترز)

قال الصحفي الأميركي المعروف سيمور هيرش إن بلاده كانت ضالعة في التخطيط للعدوان الإسرائيلي على لبنان حتى قبل أسر حزب الله للجنديين الإسرائيليين يوم 12 يوليو/تموز الفائت.

وفي مقال له بمجلة نيويوركر كتب هيرش الحاصل على جائزة بولتيزر يقول إن الرئيس جورج بوش ونائبه ديك تشيني كانا مقتنعين بأن قصف إسرائيل مواقع حزب الله بلبنان سيخدم المصالح الأمنية الإسرائيلية إضافة إلى أنه سيساهم بخدمة ما يسمى "الهجوم الوقائي" الأميركي ضد إيران لتدمير مرافقها النووية.

واستند هيرش بمعلوماته إلى ما قال إنه خبير بالشرق الأوسط على دراية بالتخطيط الأميركي والإسرائيلي. ونقل عن هذا الخبير الذي لم يذكر اسمه أنه قال إن تل أبيب قدمت خطة مهاجمة حزب الله إلى واشنطن، وشاركت في إعدادها مع إدارة الرئيس بوش قبل 12 تموز/يوليو.

وأشار هذا الخبير إلى أن البيت الأبيض كانت لديه العديد من الأسباب للموافقة على الخطة الإسرائيلية.

واعتبر الصحفي الأميركي أنه إذا كان لدى واشنطن خيار عسكري ضد إيران، فإن عليها أن تتخلص من صواريخ حزب الله التي قد يستخدمها ضد إسرائيل في حالة نشوب الحرب بين الولايات المتحدة وإيران.

"
المسؤولون الإسرائيليون أبلغوا الأميركيين أن الحرب على حزب الله ستكون رخيصة بفوائد كبيرة
"
زيارات وتنسيق
واستشهد هيرش بما قاله مستشار للحكومة مقرب من إسرائيل ، إن عدة مسؤولين إسرائيليين زاروا واشنطن بوقت مبكر من هذا الصيف لأخذ "الضوء الأخضر" لعمليات القصف ضد حزب الله ردا على أي "استفزاز" من قبل الحزب، ولمعرفة كم من الوقت تستطيع الولايات المتحدة أن تحتمل العملية العسكرية الإسرائيلية.

ونقلت الصحيفة الأميركية عن المستشار قوله إن المسؤولين الإسرائيليين أبلغوا مضيفيهم الأميركيين أن "الحرب على حزب الله ستكون حربا رخيصة بفوائد كبيرة ". وقال المستشار "لماذا نعارض خطة كهذه؟ نستطيع أن نصطاد قنابل وصواريخ حزب الله وتدمير أنفاقه وتحصيناته.. إن ذلك سيكون بمثابة درس لإيران". وأنكرت واشنطن هذه الاتهامات.

ورغم نتائج العدوان الإسرائيلي، فقد نقل هيرش عن مسؤول سابق بالاستخبارات الأميركية أنه عند انقشاع غبار المعركة فإن وزير الدفاع دونالد رمسفيلد وديك تشيني نائب الرئيس سيقولان "لقد حققنا نجاحا" وسيطلبون دعما لخطتهم لمهاجمة إيران".

المصدر : الفرنسية