السعودية لم تشر في بيانها إلى جورج بوش مباشرة (رويترز-أرشيف)
رفضت السعودية ضمنيا تصريحات للرئيس الأميركي جورج بوش وصف فيها المشتبه في تورطهم في خطة تفجير طائرات بريطانية فوق المحيط الأطلسي بأنهم "فاشيون إسلاميون".

وقال مجلس الوزراء السعودي في بيان بعد اجتماع ترأسه العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز، إن رمي المسلمين بتهم الإرهاب والفاشية دون اعتبار لتاريخ الحضارة الإسلامية الناصع، أمر ينطوي على خطورة بالغة.

وجاء في البيان أن ما يرمى به الإسلام اليوم -كالفاشية- هو نتاج ثقافي غربي في المقام الأول، مشددة على أن الإرهاب لا دين ولا جنسية له.

وأكدت أن الإرهاب هو خطر يواجه العالم أجمع وأن السبيل الأمثل لمواجهته هو تعاون دولي وثيق مبني على تبادل المعلومات ومن خلال مركز دولي لمكافحته. ولم يشر البيان إلى بوش أو إلى الولايات المتحدة بالاسم.

وكان الرئيس الأميركي اعتبر الخميس الماضي أن المخطط الذي أحبطته بريطانيا لتفجير عدد من الطائرات المتجهة للولايات المتحدة، يؤكد أن بلاده لاتزال في حالة حرب مع من أسماهم "فاشيين إسلاميين" لا يترددون في استخدام جميع الوسائل لتدمير أميركا. وقال مسؤولون أميركيون إن خطة تفجير الطائرات تحمل بصمات تنظيم القاعدة.



المصدر : وكالات