لجنة الأسرى انتقدت عجز الحكومة فيما تطلب عدم اللجوء لجهة أخرى للإفراج عنهم (رويترز-أرشيف)

محمد النجار-عمان
قالت مصادر سياسية مطلعة إن الحكومة الأردنية تعارض الإفراج عن الأسرى الأردنيين في السجون الإسرائيلية عن طريق قوائم التبادل مع حزب الله.

ونقل مصدر سياسي رفيع عن رئيس الوزراء معروف البخيت إشارته إلى أن الأردن يعارض التفاوض على أسراه في السجون الإسرائيلية عن طريق حزب الله، في إشارة إلى مناشدة لجنة أهالي الأسرى الأردنيين في السجون الإسرائيلية لأمين عام حزب الله حسن نصر الله أن لا ينسى أسراهم المعتقلين في إسرائيل.

المصدر الذي فضل عدم الإفصاح عن هويته أكد للجزيرة نت أن البخيت قال إن الأردن لديه قنواته الخاصة لبحث الإفراج عن الأسرى في السجون الإسرائيلية وأنه يتابع شخصيا الجهود بهذا الشأن.

لكن الناطق الرسمي ناصر جودة رفض في رد على سؤال للجزيرة نت الإجابة عما وصفه بالتسريبات المنقولة عن رئيس الحكومة، مشيرا إلى أن الأردن يواصل جهوده للإفراج عن الأسرى الأردنيين في السجون الإسرائيلية، لكنه لم يوضح الموقف من المطالبة بإدراج الأسرى على قوائم التفاوض بين حزب الله وإسرائيل.

وكان الجدل حول إدراج الأسرى الأردنيين على قوائم التبادل بين حزب الله في لبنان أو حماس في فلسطين قد عاد بعد رسالة وجهتها اللجنة الوطنية للأسرى الأردنيين في السجون الصهيونية إلى الأمين العام لحزب الله الشيخ حسن نصر الله حثته فيها على عدم نسيان الأسرى الأردنيين في حال التفاوض على مصير الأسيريين الإسرائيليين.

مقرر لجنة الأسرى الأردنيين المهندس ميسرة ملص قال للجزيرة نت إن الحكومة أمام خيارين وهما إما العمل على الإفراج الفوري عن الأسرى الأردنيين في السجون الإسرائيلية، أو عدم إعاقة جهود الإفراج عنهم عن طريق أي جهة أخرى.

وذكر ملص بتصريحات سابقة لمسؤول حكومي إبان الصفقة السابقة بين حزب الله وإسرائيل والتي عارض خلالها بشدة أي محاولة للإفراج عن الأسرى الأردنيين عن طريق حزب الله، على اعتبار أن مثل هذا الأمر يشكل تعديا على سيادة الأردن معتبرا أنه "من غير المقبول أن تبقى الحكومة عاجزة عن الإفراج عن أسراهم فيما تطلب منهم عدم اللجوء لأي جهة أخرى لمحاولة الإفراج عنهم".
ــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة