القصف الإسرائيلي أسفر عن مقتل عشرات المدنيين قبل يوم من سريان الهدنة (الجزيرة)


كثف الطيران الإسرائيلي غاراته على مناطق متفرقة من لبنان مخلفا 40 شخصا بين قتيل وجريح في بلدة بريتال بالبقاع في أحدث وأعنف قصف قبل ساعات من دخول وقف العمليات الحربية حيز التنفيذ.

وأفاد مراسل الجزيرة في البقاع أن طائرات إسرائيلية شنت أربع غارات على بلدة بريتال شمال البقاع وقد استهدفت هذه الغارات منازل ووحدات سكنية ومحال تجارية.

ولا تزال فرق الإنقاذ تواصل عملياتها لرفع الأنقاض وانتشال المزيد من الجثث كما استهدف الطائرات الإسرائيلية مفرق بلدة الطيبة شمال بلدة بريتال.



العدوان الإسرائيلي على لبنان تواصل طيلة أكثر من شهر ودمر بناه التحتية (الجزيرة) 
وقتل نحو 30 لبنانيا بين أطفال ونساء وأربعة جنود في القصف الإسرائيلي الذي تواصل طيلة يوم الأحد وطال بشكل خاص ضاحية بيروت الجنوبية على خلفية معلومات بوجود الأمين العام لـحزب الله  حسن نصر الله فيها لكن تبين لاحقا أن تلك المعلومات غير صحيحة.

وقد تم سحب 15 جثة من تحت أنقاض مبان دمرت بالكامل في ذلك القصف الذي أسفر أيضا عن إصابة حوالي 20 شخصا بجروح.

وقالت إسرائيل إنها نفذت مائة غارة خلال 48 ساعة على ما قالت إنه 50 موقعا قياديا لحزب الله ومبان ومنصات إطلاق صواريخ ومركبتان تنقلان أسلحة من سوريا وطرق رئيسية, معلنة أيضا أنها أسقطت طائرتين بدون طيار لحزب الله كانت تحملان متفجرات لتنفيذ عمليات كبيرة داخل إسرائيل.

30 قتيلا في يومين
من جهة أخرى اعترفت إسرائيل بمقتل خمسة من جنودها وجرح 74 بمعارك يوم أمس الذي سجل أيضا أول تبادل عنيف للقصف المدفعي قرب شبعا في القطاع الشرقي بمنطقة العرقوب.

وجرت معارك عنيفة بعيتا الشعب قرب الحدود, حيث قال حزب الله إنه أوقع 25 جنديا إسرائيليا قتلى وجرحى, وتحدث عن صد تقدم إسرائيلي في عيتا الشعب ومحور الخيام-مرجعيون.

معارك أخرى شرسة جرت في محيط تلة الغندورية التي تشرف على نهر الليطاني على بعد 22 كليومترا شرق صور وجنوب محيط تلة ياطر على بعد كليومترات عن الحدود حيث أسقط حزب الله أول أمس مروحية لم يتمكن الجيش الإسرائيلي بعد من انتشال جثث عسكرييها الخمسة.



الجيش الإسرائيلي يتكبد خسائر فادحة خلال اليومين الأخيرين (رويترز)

دبابات الميركافا
وأعلن الحزب عن تدمير 14 دبابة ميركافا وخمس جرافات أمس, معترفا في الوقت نفسه بـ61 قتيلا بين صفوفه منذ بدء المعارك, نافيا أسر إسرائيل 13 من مقاتليه.

واحتفظ حزب الله ربما لليوم الأخير بالدفعة الأكبر من صواريخ الكاتيوشا منذ بدء الحرب، إذ سقط 250 صاروخا على شمال إسرائيل, أدت إلى مقتل إسرائيلية وجرح آخرين, ليرتفع عدد الكاتيوشا التي أطلقت حتى الآن إلى أربعة آلاف.

واستهدف عدد من الصواريخ حيفا ردا على قصف الضاحية الجنوبية, وكذا نهاريا ومعالوت وصفد وعكا ومسكاف عام وكفر جلعادي ومطلة, بينها ما لا يقل عن خمسة صواريخ بعيدة المدى سقطت شمالي العفولة.

المصدر : الجزيرة + وكالات