قال الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله في كلمة متلفزة بثتها الجزيرة نقلا عن قناة المنار إن المقاومة حققت لكل لبنان والأمة نصرا تاريخيا وإستراتيجيا على إسرائيل.

وأعلن نصر الله أنه لا يريد الدخول في تفاصيل تقييم هذا النصر وأنه يترك ذلك للأيام المقبلة التي ستكشف أيضا عن حجم خسائر إسرائيل, مشيرا إلى أن الحكومة الإسرائيلية فتحت تحقيقات حول "هزيمتها" في لبنان.

وفي هذا الصدد قال نصر الله إن أي حكومة إسرائيلية تقرر العدوان على لبنان بعد ذلك ستأخذ في اعتباراتها أن الحرب ضد اللبنانيين ليست نزهة وأنها مكلفة للغاية. وأضاف "لقد خرجنا من المعركة مرفوعي الرأس وعدونا هو المهزوم".
 
سلاح المقاومة
وتطرق الأمين العام لحزب الله إلى مستقبل سلاح المقاومة ووجه انتقادات حادة لمن يفتح هذه الملف في الوقت الحالي, واصفا موقفهم بأنه غير أخلاقي. وقال إن إنهاء مسألة سلاح الحزب لا يحسم "بعجلة"، ناصحا بعدم اللجوء "إلى التهويل والضغط والاستفزاز".

كما دعا لإعادة هذا الملف إلى الحوار في دوائره الطبيعية وبعيدا عن الإعلام, متهما الذين سربوا الخلافات الحكومية بهذا الصدد بالعمل ضد مصلحة لبنان.

وفيما يتعلق بالجيش اللبناني قال إنه غير قادر على حماية لبنان في هذه المرحلة, ونفس الشيء ينطبق على القوات الدولية.

إعادة البناء
وفيما يتعلق بعملية إعادة بناء ما دمرته الحرب, قال نصر الله إن حزب الله سيبدأ اعتبارا من الثلاثاء عملية إعادة البناء ولن ينتظر "آليات الحكومة التي ستستغرق وقتا".

وقال إن عدد الوحدات السكنية المدمرة تجاوز 15 ألفا، مشيرا الى أن الحزب سيساعدة الناس في إعادة إعمارها.
 
وفي هذا الصدد أيضا أعلن أنه سيتم "توزيع مبلغ مالي معقول على كل عائلة من النازحين يساعدها على استئجار منزل لمدة سنة"، معربا عن أمله بالتمكن "خلال شهور قليلة من إعادة  بناء المنازل التي هدمت".

المصدر : الجزيرة + وكالات