آثار قذيفة كاتيوشا سقطت بوسط مدينة حيفا (رويترز)

قتل نحو 30 لبنانيا وجرح العشرات كما لقي خمسة جنود إسرائيليين مصرعهم في واحدة من أعنف جولات القتال بين حزب الله وإسرائيل منذ اندلاع الحرب التي مضى عليها 32 يوما, وذلك قبل سويعات من سريان هدنة كان يفترض أن توقف القتال فإذا بها تؤججه.
 
وقالت إسرائيل إنها نفذت مائة غارة خلال 48 ساعة على ما قالت إنه 50 موقعا قياديا لحزب الله ومبان ومنصتا إطلاق صواريخ ومركبتان تنقلان أسلحة من سوريا وطرق رئيسية, معلنة أيضا أنها أسقطت طائرتين بدون طيار لحزب الله.


 
قصف الضاحية استهدف هذه المرة أحياء خارج المربع الأمني (رويترز)
البحث عن نصر الله
وضربت الطائرات الإسرائيلية الضاحية الجنوبية أملا في النيل من الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله على خلفية معلومات بوجوده هناك, لكنه لم يكن موجودا لا هو ولا أحد معاونيه, وبدله سقط بأحياء حارة حريك والرويس وصفير ما لا يقل عن 16 مدنيا وأصيب 20, بينما لا يزال 40 في عداد المفقودين, بعد أن دمر 14 مبنى ولحقت أضرار جسيمة بثمانية أخرى.
 
كما ضربت موجة أخرى الساحل الجنوبي لصور مستهدفة محطات وقود والطريق إلى صيدا, كما استهدفت بعلبك والبقاع الأوسط والغربي فقتلت تسعة أشخاص بينهم جنود.


 
30 قتيلا في يومين
واعترفت إسرائيل بمقتل خمسة من جنودها وجرح 74 بمعارك يوم أمس الذي سجل أيضا أول تبادل عنيف للقصف المدفعي قرب شبعا في القطاع الشرقي بمنطقة العرقوب.
 
وجرت معارك عنيفة بعيتا الشعب قرب الحدود, حيث قال حزب الله إنه أوقع 25 جنديا إسرائيليا قتلى وجرحى, وتحدث عن صد تقدم إسرائيلي في عيتا الشعب ومحور الخيام-مرجعيون.
 
نحو 30 جنديا إسرائيليا قتلوا وجرح نحو 160 في أقل من 48 ساعة (رويترز)
معارك أخرى شرسة جرت في محيط تلة الغندورية التي تشرف على نهر الليطاني على بعد 22 كليومترا شرق صور وجنوب محيط تلة ياطر على بعد كليومترات عن الحدود حيث أسقط حزب الله أول أمس مروحية لم يتمكن الجيش الإسرائيلي بعد من انتشال جثث عسكرييها الخمسة.
 
دبابات الميركافا
وأعلن الحزب عن تدمير 14 دبابة ميركافا وخمس جرافات أمس, معترفا في الوقت نفسه بـ61 قتيلا بين صفوفه منذ بدأ المعارك, نافيا أسر إسرائيل 13 من مقاتليه.
 
واحتفظ حزب الله ربما لليوم الأخير بالدفعة الأكبر من صواريخ الكاتيوشا منذ بدأ الحرب إذ سقط 250 صاروخا على شمال إسرائيل, أدت إلى مقتل إسرائيلية وجرح آخرين, ليرتفع عدد الكاتيوشا التي أطلقت حتى الآن إلى أربعة آلاف.
 
واستهدف عدد من الصواريخ حيفا ردا على قصف الضاحية الجنوبية, وكذا نهاريا ومعالوت وصفد وعكا ومسكاف عام وكفر جلعادي ومطلة, بينها ما لا يقل عن خمسة صواريخ بعيدة المدى سقطت شمالي العفولة.

المصدر : الجزيرة + وكالات