سوريا رأت أن تصريحات بوش تشكل مرحلة جديدة في استهداف المسلمين (رويترز-أرشيف)
انتقدت صحيفة تشرين السورية بشدة تشبيه الرئيس الأميركي جورج بوش للمشتبه في تورطهم بخطة تفجير طائرات بريطانية فوق المحيط الأطلسي بأنهم "فاشيون إسلاميون"، ووصفته بأنه بداية مرحلة جديدة ضد المسلمين.

وقالت الصحيفة الحكومية في مقالة افتتاحية على صفحتها الأولى إن بوش لا يملك أي حق في التحدث عن الفاشية، مضيفة أن هذه التصريحات -التي وصفتها بالحمقاء- تلحق ضررا كبيرا بالإسلام.

وشددت الصحيفة على أن تصريحات بوش تشكل مرحلة جديدة في استهداف العالم الإسلامي واستمرار حربه التدميرية ضده.

وكان الرئيس الأميركي اعتبر أول أمس الخميس أن مخطط تفجير الطائرات يؤكد أن بلاده لا تزال في حالة حرب مع من أسماهم "فاشيين إسلاميين" الذين لا يترددون في استخدام جميع الوسائل لتدمير أميركا. وأضاف "من الخطأ الاعتقاد بأنه لا توجد تهديدات للولايات المتحدة".

المصدر : أسوشيتد برس