سيطر عناصر الأمن على متن طائرة قطرية متجهة من العاصمة الأردنية عمان إلى الدوحة، على أحد الركاب الذي رفض الاستجابة لمطالب طاقم الطائرة بلزوم مقعده أثناء إقلاع الطائرة.

وقال أحد ركاب الطائرة في اتصال هاتفي أجرته الجزيرة معه، إنه بعد إقلاع الطائرة من مطار عمان بقليل توجه أحد الركاب وهو من الجنسية الإريترية بشكل مفاجئ إلى قمرة القيادة في الطائرة وعندما اعترض طريقه أحد المضيفين قام بضربه.

وأضاف الراكب أن عناصر الأمن في الطائرة تمكنوا من السيطرة على هذا الشخص وقيدوه فيما عادت الطائرة أدراجها إلى مطار العاصمة الأردنية حيث باشرت السلطات الأمنية التحقيق مع المتهم.

وفي اتصال هاتفي مع الجزيرة، قالت الناطقة باسم الخطوط الجوية القطرية إن أحد الركاب وهو من الجنسية الإريترية توجه إلى قمرة القيادة حاملا بيده علبة فيها مادة، قبل أن يعترض طريقه طاقم الضيافة وثلاثة ركاب قطريين على الطائرة ويسيطروا عليه، فيما عادت الطائرة أدراجها إلى عمان حيث تم إلقاء القبض على الراكب ومباشرة التحقيق معه.

وقالت الناطقة إن الطائرة تستعد للعودة إلى الدوحة مؤكدة عدم تعرض أي من ركابها لأذى.

ولكن الناطق باسم الحكومة الأردينة ناصر جودة أكد قيما بعد أنه لم تجر محاولة لخطف الطائرة ، مشيرا إلى شجارانشب بين طاقم الطائرة والراكب الذي أصر على دخول حمام الطائرة أثناء إقلاعها وهو ما يتعارض مع تعليمات الطيران المدني.

وأكد أحد ركاب الطائرة أن الراكب لم يتمكن من التواصل مع طاقم الطائرة بسبب عدم فهمه للغة الإنجليزية مما اثار مخاوف من محاولته اختطاف الطائرة.  

المصدر : وكالات