إسرائيل تعيد إغلاق معبر رفح وتواصل حملات الدهم
آخر تحديث: 2006/8/11 الساعة 00:16 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/11 الساعة 00:16 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/17 هـ

إسرائيل تعيد إغلاق معبر رفح وتواصل حملات الدهم

معاناة الفلسطينيين تفاقمت بسبب الحصار (الفرنسية-أرشيف)

أعاد جيش الاحتلال الإسرائيلي إغلاق معبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة وذلك بعد ساعات قليلة على فتحه, حيث تفاقمت معاناة الآلاف من العالقين على الحدود, بينما يشدد الحصار على القطاع.
 
وقالت متحدثة باسم المراقبين الأوروبيين على المعبر إن الجيش الإسرائيلي أصدر قرار الإغلاق لأسباب أمنية, مشيرة إلى جهود لإعادة فتحه مرة أخرى.
 
من جهتها أشارت الناطقة باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى أن الإغلاق ناجم عن "إنذار بوقوع هجوم".
 
وقد عبر حوالي ألفي شخص رفح متوجهين إلى مصر خلال الساعات القليلة الماضية, وفقا للمراقبين الأوروبيين.
 
وكانت إسرائيل قد أغلقت هذا المعبر الوحيد الذي يربط قطاع غزة بالعالم الخارجي في 25 يونيو/حزيران بعد أسر أحد الجنود في هجوم على موقع عسكري جنوب القطاع خلال عملية أسفرت أيضا عن مقتل جنديين إسرائيليين.
 
أنان دعا إلى عدم نسيان القضية الفلسطينية (رويترز-أرشيف)
دهم واعتقالات
من ناحية أخرى أفادت مراسلة الجزيرة في رام الله بأن قوة عسكرية إسرائيلية اقتحمت المدينة وحاصرت أحد المباني في منطقة أم الشرايط وأمرت جميع سكان المبنى بمغادرته بعد أن احتجزتهم في إحدى الشقق.
 
وقالت مصادر فلسطينية إن عددا من المقاومين من كتائب شهداء الأقصى كانوا يوجدون في هذا المبنى الذي تسمع في محيطه أصوات إطلاق نار.
 
على صعيد آخر كرر الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان دعوته إلى عدم نسيان الأحداث في قطاع غزة بسبب الحرب الإسرائيلية على لبنان.
 
ورأى أنان في بيان أن مقتل مئات المدنيين في غزة جراء الهجمات الإسرائيلية "أمر غير مبرر".
 
وقال البيان إن "الاعتقال التعسفي للعديد من المسؤولين الفلسطينيين -ومنهم الدكتور عزيز الدويك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني- يثير قلقا خاصا لأنه يضاعف هشاشة المؤسسات الفلسطينية، التي ينبغي الحفاظ عليها بغية التوصل إلى حل للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني".
المصدر : وكالات