محمد حبيب المقبوض عليهم كانوا يناقشون إصلاح التعليم بمصر (الجزيرة-أرشيف)

ذكرت مصادر أمنية مصرية الأحد أن الشرطة ألقت القبض على 27 من أعضاء جماعة الأخوان المسلمين في مصيف بشمال البلاد.

وقال أحد المصادر إن القوات دهمت اجتماعا تنظيميا سريا للإخوان في مصيف رأس البر على ساحل البحر المتوسط وألقت القبض على المجتمعين.

وقال المصدر الأمني إن المقبوض عليهم من الكوادر القيادية الإخوانية وإن اجتماعهم تركز على خطة تحرك لجان المعلمين التابعة للتنظيم وكيفية الاستعداد لخوض الانتخابات النقابية ووسائل التحرك في أوساط المعلمين والطلاب وأولياء الأمور داخل دور التعليم واستغلال مجالس الآباء في تحقيق أهداف الإخوان.

وأفاد محمد حبيب نائب المرشد العام للجماعة أن المقبوض عليهم كانوا يناقشون إصلاح التعليم في مصر وقت القبض عليهم أمس. وأضاف أن الشرطة ألقت القبض على ثلاثة آخرين في عمليات دهم لمنازلهم بالمصيف وبذلك يصل عدد المقبوض عليهم إلى 30 شخصا.

وجماعة الأخوان بمصر محظورة منذ عام 1954 وتتعرض للتضييق على نشاطها، لكن الحكومة تتسامح معها في كثير من الأحيان وللجماعة 88 مقعدا من بين 454 مقعدا بمجلس أحد مجلسي البرلمان وتعد أكبر جماعات المعارضة المصرية.

ويخوض مرشحو الجماعة الانتخابات العامة كمستقلين. وفي الشهر الماضي ألقت الشرطة القبض على أكثر من 30 شابا إخوانيا في مصيف مرسى مطروح على البحر المتوسط قائلة إنهم كانوا يعقدون اجتماعات تنظيمية. لكن الجماعة قالت إنهم سافروا من الإسكندرية لمرسى مطروح في رحلة ترفيهية.

كما يقول الأخوان إن السلطات تحتجز حوالي 500 من قياداتها وأعضائها.

المصدر : رويترز