المتظاهرون طالبوا بحظر التعامل مع إسرائيل (الجزيرة نت)


تظاهر نحو ألف شخص أمام السفارة الإسرائيلية في العاصمة السويسرية برن احتجاجا على الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان في المناطق الفلسطينية وتدمير البنية التحتية للمدنيين العزل تحت الاحتلال، والحرب غير المبررة على الفلسطينيين في قطاع غزة.

وذكر مراسل الجزيرة نت في سويسرا أن أحزاب الخضر واليسار ومنظمات المجتمع المدني المناهضة للحرب، والنقابات المهنية والجمعيات الكنسية والمؤيدة للحق الفلسطيني ورابطة مسلمي سويسرا دعمت المظاهرة.

وطالب دانيال فيشر النائب البرلماني عن حزب الخضر ورئيس جمعية سويسرا فلسطين الحكومة السويسرية بضرورة حظر التعاون العسكري مع إسرائيل، ووقف كافة التعاملات الاقتصادية معها حتى يتم التأكد من أنها تقوم باحترام القانون الدولي الإنسان، وتراعي اتفاقيات جنيف لحماية المدنيين تحت الاحتلال.

وقال فيشر للجزيرة نت إن "المجتمع الدولي يتحمل جزءا من المسؤولية في معاناة الشعب الفلسطيني لأنه يتقاعس في تطبيق القانون الإنساني الدولي على إسرائيل رغم إدراكه جيدا بأنها تدوسه بالأقدام".

واعتبر أن "أوروبا لم تجرؤ على التحرك بشكل عملي لوقف تلك الانتهاكات المتوالية، مكتفية بالتنديد بعد إلحاح من المجتمع المدني، ولكن بدون أية تحركات عملية ملموسة".

دعوة إيرانية
من جانبه، دعا الرئيس الإيراني الدول الإسلامية إلى التعبئة لإزالة "النظام الصهيوني" مدينا تصعيد قوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة والذي خلف عشرات الشهداء والجرحى.

وخاطب نجاد الدول الكبرى في كلمة ألقاها بمستهل انعقاد مؤتمر دول الجوار لأمن العراق بأن "عليها وقف جرائم هذه الحكومة المغتصبة قبل أن يفوت الأوان وفتح الطريق لحكومة منبثقة عن أصوات سكان فلسطين الأصليين في كافة أنحاء فلسطين".

إدانة عربية
وفي هذا الشأن عبر وزراء خارجية الدول العربية المشاركة بالمؤتمر وهي السعودية وسوريا والأردن والكويت بالإضافة إلى مصر والبحرين عن "شديد إدانتهم للعدوان (الإسرائيلي) المستمر والمتصاعد ضد الفلسطينيين".

وطالب الوزراء في بيان لهم "مجلس الأمن بأن يتحمل المسؤولية إزاء هذا الخرق الخطير للقانون الدولي واتفاقيات حقوق الإنسان.

آلاف المغاربة نددوا بسياسة الاحتلال وانتقدوا تخاذل الأنظمة العربية (الفرنسية)

مظاهرات تضامنية
وفي سياق الاحتجاجات على توغل قوات الاحتلال لقطاع غزة, خرج عشرات الآلاف من المغاربة في مظاهرة تضامنية مع الشعب الفلسطيني ومنددة بسياسة الاحتلال والدول الغربية تجاه الفلسطينيين.

وردد المتظاهرون شعارات تنتقد "تخاذل الأنظمة العربية في الدفاع عن القضية الفلسطينية" وتدين سياسة "الكيل بمكيالين التي تنتهجها الدول الغربية تجاه إسرائيل".

ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية وصور زعيم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الراحل الشيخ أحمد ياسين, مطالبين كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري للحركة بـ"الانتقام".

كما عمت المظاهرات والاعتصامات مناطق مختلفة داخل الخط الأخضر. ففي مدينة الناصرة نظمت الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة مظاهرة هتف فيها المشاركون "صرخة غضبي" ضد جرائم الاحتلال.

وفي مدينة سخنين نظمت الحركة الإسلامية مظاهرة بمشاركة أئمة المساجد, فيما نظم الحزب الشيوعي وشخصيات سياسية بمدينة عكا مظاهرة مماثلة نددت جميعها بسياسة الاحتلال وطالبت بالانسحاب من غزة ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني.

المصدر : الجزيرة + وكالات