مقتل تسعة بمواجهات بين جيش المهدي وقوات أميركية
آخر تحديث: 2006/7/7 الساعة 11:24 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/7 الساعة 11:24 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/11 هـ

مقتل تسعة بمواجهات بين جيش المهدي وقوات أميركية

آثار دمار انفجار سيارة مفخخة في الكوفة أمس (الفرنسية)

قتل ما لا يقل عن تسعة أشخاص وأصيب 31 آخرون في مواجهات بين قوات أميركية وعراقية مشتركة ومليشيا جيش المهدي في مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد.

 

وقال الجيش الأميركي إن قوات عراقية كانت تبحث عن "قيادي بتلك المليشيات مسؤول عن قتل عدد كبير من العراقيين" تعرضت لإطلاق نار في ساعة مبكرة من فجر اليوم, وهو ما أدى لاندلاع المواجهات.

 

وأكد مصدر طبي في مستشفى الإمام علي في مدينة الصدر أن المستشفى استقبل تسعة قتلى و31 جريحا بينهم أطفال ونساء.

 

وقد أكدت الشرطة العراقية من جانبها سقوط هذا العدد من القتلى وأشارت إلى اعتقال ثمانية أشخاص.

 

الحملة الأمنية مستمرة في بغداد(الفرنسية)
وتأتي حملة البحث التي تشنها القوات العراقية في إطار حملة أمنية واسعة بدأتها الحكومة الشهر الماضي بهدف تأمين منطقة بغداد.

 

وتسيطر قوات جيش المهدي التابعة للزعيم الشيعي مقتدى الصدر على مدينة الصدر الواقعة شرقي بغداد, وتعتبر معقلا له ولأنصاره.

 

وفي تطور ميداني آخر قتل عراقيان وأصيب أربعة رجال شرطة في هجوم شنه مسلحون على مسجد يرتاده الشيعة في بلدة المدائن جنوب بغداد, كما جاء في بيان للجيش الأميركي.

 

واستنادا إلى البيان فإن عددا غير محدد ممن وصفتهم بـ"الإرهابيين" هاجموا مسجد المدائن كما هاجموا مقر قيادة الشرطة الواقع داخل فندق قريب من المسجد.

 

وأوضح البيان أن المهاجمين شنوا هجمات منسقة بقذائف مضادة للدبابات وقنابل يدوية وقذائف هاون وأنه تم اعتقال خمسة منهم.

وكان يوم أمس شهد عمليات عنف في أنحاء متفرقة من العراق كان أبرزها انفجار مفخخة قرب مزار شيعي بمدينة الكوفة جنوب بغداد خلفت مقتل 12 شخصا بينهم خمسة إيرانيين على الأقل وجرح 40 بينهم أطفال. حين فجر انتحاري سيارته بين حافلتين كانتا تنزلان الزوار, غير بعيد عن مسجد الكوفة.

المصدر : وكالات