السودان يحتج على إريتريا لاستضافتها منفذي هجوم كردفان
آخر تحديث: 2006/7/6 الساعة 04:24 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/6 الساعة 04:24 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/10 هـ

السودان يحتج على إريتريا لاستضافتها منفذي هجوم كردفان

عدد من الفصائل المناوئة لاتفاق دارفور نفذت الهجوم على حمرة الشيخ (رويترز-أرشيف)

استدعت الخارجية السودانية السفير الإريتري لدى الخرطوم وأبلغته احتجاج السودان على استضافة بلاده لمتمردي جبهة الخلاص الوطني التي نفذت الهجوم على مدينة حمرة الشيخ في إقليم كردفان المجاور لـدارفور بغرب السودان.
 
وقال جمال محمد إبراهيم الناطق باسم الوزارة إن حكومته عبرت عن أسفها لإيواء إريتريا لعناصر وصفها بالتخريبية وقال إنها تسعى لتقويض العملية السلمية في دارفور.
 
وأشار إلى أن الحكومة السودانية تقدمت بشكوى رسمية للاتحاد الأفريقي ومجلس الأمن والجامعة العربية طالبت فيها باتخاذ ما يلزم لوقف من وصفهم بأعداء السلام.

وكانت فصائل للمتمردين معارضة لاتفاق سلام الذي وقعته حركة تحرير السودان جناح ميني أركو ميناوي مع الحكومية السودانية في مايو/أيار، أعلنت أنها شكلت جبهة الخلاص الوطني وهي حركة العدل والمساواة وفصيل بحركة تحرير السودان والتحالف الفيدرالي.

جنوب السودان
وفي جنوب السودان قتل ستة أشخاص وأصيب 11 آخرون بجروح في هجوم شنه مسلحون على آلية تابعة لفريق التعاون الألماني.

وقال شهود عيان إن الهجوم الذي وقع الاثنين على مسافة نحو 19 كلم غرب جوبا عاصمة منطقة الحكم الذاتي في جنوب السودان، أسفر عن مقتل خمسة شبان سودانيين كانوا في شاحنة بيك-آب تابعة للفريق الألماني، وأحد المهاجمين. كما فقد موظف كيني في الفريق.
 
وأضاف الشهود أن الشاحنة كانت تقل موظفين محليين من فريق التعاون الألماني وحراسا وعشرين راكبا عندما هاجمهم ثلاثون عنصرا يرتدي بعضهم بزات عسكرية.
 
وأوضح مسؤول البرنامج هربرت كريماير لوكالة الصحافة الفرنسية أن هذا الهجوم يعزز مخاوف الفريق على أمن عناصره في المنطقة حيث يقوم بشق طريق يربط مدينتي جوبا وبور. وأشار إلى عمليات بحث تدعمها مروحيات تابعة للأمم المتحدة للعثور على المواطن الكيني المفقود.
 
من جانبه نفى متحدث من وفد جيش الرب -الموجود في جوبا في انتظار بدء محادثات السلام مع الحكومة الأوغندية- أن يكون لمتمردي الحركة أي يد في الهجوم.
المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: