صاروخان على إسرائيل والاحتلال يقيم منطقة عازلة بغزة
آخر تحديث: 2006/7/6 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/6 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/10 هـ

صاروخان على إسرائيل والاحتلال يقيم منطقة عازلة بغزة

قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل عمليتها العسكرية الواسعة بقطاع غزة (الفرنسية)


أطلق من قطاع غزة صاروخ سقط في مدينة عسقلان داخل الخط الأخضر في وقت واصل فيه الاحتلال الإسرائيلي توغله في القطاع وقرر إنشاء منطقة أمنية عازلة داخله.

وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن الصاروخ سقط في مساحة خضراء داخل المدينة من دون أن يوقع ضحايا أو أضرارا لكنه سبب حالة من الذعر في صفوف السكان.

وقد تبنت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، مسؤولية إطلاق الصاروخ الذي سقط في عسقلان والآخر الذي استهدف ناحال عوز.

ويأتي سقوط هذين الصاروخين بعد نحو 24 ساعة على سقوط صاروخ آخر من طراز "القسام" للمرة الأولى في وسط المدينة التي تضم 120 ألف نسمة.

واعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت أن إطلاق صاروخ القسام على عسقلان "يشكل تصعيدا خطيرا لا سابق له".



قصف الاحتلال يدمر مبنى وزارة الداخلية في قطاع غزة (رويترز)

توغل إسرائيلي
ويأتي إطلاق الصاروخين في وقت تواصل فيه قوات الاحتلال عمليتها العسكرية في قطاع غزة.

فقد سمع دوي انفجار في مدينة غزة، دون أن تعرف أسباب الانفجار.

وقال شهود عيان إن دبابات إسرائيلية أطلقت من داخل القطاع قذائف قرب منطقة آهلة.

وكانت مدرعات وآليات عسكرية إسرائيلية قد توغلت في وقت سابق في بلدة بيت لاهيا في شمال قطاع غزة. وخلال ذلك التوغل أطلقت المدفعية الإسرائيلية بكثافة قذائف تجاه منطقتي بيت لاهيا وبيت حانون.

وفي إطار نفس العملية قرر الاحتلال الإسرائيلي إقامة منطقة أمنية عازلة موسعة في شمال قطاع غزة لمنع هجمات الصواريخ الفلسطينية.

واعتبرت السلطة الفلسطينية قرار إقامة المنطقة العازلة "تصعيدا خطيرا يمهد لإعادة احتلال غزة". ولا يخدم الجهود المبذولة لمواجهة التطورات الراهنة، كما أنه لا يساهم في خلق المناخ الملائم لحلول مرضية.

من جهة أخرى فتح الجيش الإسرائيلي معبر إيريتز للسماح لمن يشاء بمغادرة القطاع ولكنه لا يسمح لأحد بدخوله. وأفاد مراسل الجزيرة بأن الجيش حرك مدرعاته من منطقة ناحال عوز باتجاه شمال القطاع.



آسرو الجندي جلعاد شاليط يضعون شروطا جديدة لإطلاق سراحه (الفرنسية-أرشيف)

شروط الآسرين
وفي آخر تفاعلات الجندي الإسرائيلي الأسير نقلت رويترز عن مصدر فلسطيني قريب من المفاوضات التي تجرى مع الوسطاء المصريين، أن الجماعات الفلسطينية التي تحتجز الجندي مستعدة للإفراج عنه إذا وضعت إسرائيل جدولا زمنيا للإفراج عن بعض السجناء الفلسطينيين.

غير أن المصدر قال إن إسرائيل أبلغت المصريين أنها مازالت ترفض مثل هذا الاقتراح ولم تزد على قول إنها قد تفرج عن بعض السجناء بحلول نهاية العام دون أن تقدم أي وعود محددة.

ومازالت المفاوضات بشأن الجندي الإسرائيلي مستمرة، وطالبت السلطة الفلسطينية الجانبين الدولي والأميركي العمل على توفير الجو لهذا الحوار "إن أرادا حلا للقضية".

ورغم توصل الجهود للإفراج عن الجندي الأسير يواصل الاحتلال اعتقال عدد من المسؤولين الفلسطينيين، إذ قررت محكمة إسرائيلية تمديد اعتقال وزير الأوقاف الفلسطيني نايف الرجوب وأربعة نواب من حركة حماس.

وفي إطار ملاحقة إسرائيل للنواب الفلسطينيين اضطر رئيس المجلس التشريعي عزيز الدويك إلى الاختفاء عن الأنظار منذ مساء الاثنين الماضي، مما أدى إلى تعطيل أعمال المجلس. وكانت إسرائيل قد اعتقلت الأسبوع الماضي 64 وزيرا ونائبا ومسؤولا فلسطينيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات