إسرائيل تخرق تعليق القصف والعثور على 26 جثة بصريفا
آخر تحديث: 2006/7/31 الساعة 18:16 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/31 الساعة 18:16 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/6 هـ

إسرائيل تخرق تعليق القصف والعثور على 26 جثة بصريفا

مقاتلو حزب الله يدمرون ثلاث دبابات إسرائيلية باشتباكات جديدة بالجنوب (الفرنسية)

خرقت إسرائيل تعليق القصف الجوي لجنوب لبنان بشن غارات جوية قرب قرية الطيبة جنوب لبنان دعما للجنود الإسرائيليين في اشتباكات متواصلة مع مقاتلي حزب الله.

وقالت مصادر بالحزب اللبناني إن اشتباكات عنيفة بين مقاتليه والقوات الإسرائيلية تدور على محور بلدتي كْفَركِلا والعديسة مما أسفر عن إصابة ثلاثة جنود إسرائيليين وتدمير ثلاث دبابات.

وقد وقع ذلك عندما حاول رتل من الدبابات الإسرائيلية التقدم باتجاه البلدتين فتصدى له مقاتلو الحزب ودمروا ثلاث دبابات.

وقالت الشرطة اللبنانية إن اشتباكات عنيفة تجري بالقطاع الشرقي من الجنوب حول تلة العويضة التي تبعد 700 متر عن الحدود بين البلدين، وهي تقع بين العديسة وكفر كلا جنوب غرب مرجعيون.

وأقر الجيش الإسرائيلي أنه طيرانه نفذ غارة جوية قرب قرية الطيبة بنفس القطاع الذي تقع فيه بلدتا العديسة وكفر كلا، لدعم قواته البرية، في إشارة إلى تقدم الدبابات الإسرائيلية داخل الأراضي اللبنانية.

كما قصف سلاح البحرية الإسرائيلي موقعا للجيش اللبناني عند جسر القاسمية شمال مدينة صور مما أدى إلى مقتل جندي وإصابة ثلاثة آخرين.

وأفادت مراسلة الجزيرة في لبنان أن الغارات الإسرائيلية طالت عدة بلدات بالقطاع الشرقي لجنوب لبنان من بينها بلدة كفر شوبا وأطراف كفر حمام.



البحث عن الجثث متواصل في قانا وصريفا (رويترز)

جثث قانا وصريفا
وفي ظل الهدوء الحذر الذي ساد بالساعات الأولى من اليوم عقب إعلان إسرائيل تعليق القصف الجوي لمدة 48 ساعة، استؤنفت أعمال الإغاثة بحثا عن ضحايا  المجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال أمس في بلدة قانا.

وقد سقط بتلك المجزرة أكثر من 60 قتيلا معظمهم من الأطفال والنساء. وأفاد مراسل الجزيرة أن معظم قتلى المجزرة من أسرتين التجأتا لمنزل على سفح تلة للاحتماء من القصف الإسرائيلي.

وكانت أعمال الإغاثة توقفت الأحد مع حلول الليل، وقد سمحت بانتشال 30 جثة غالبيتها لأطفال. ويواصل عمال الإغاثة اليوم البحث تحت الأنقاض عن الجثث الباقية.

من جهته يحاول فريق من الصليب الأحمر انتشال جثث نحو 50 قتيل في بلدة صريفا شرقي مدينة صور. وقد تمكنوا حتى الساعة من انتشال 26 جثة. وتعود هذه الجثث لقتلى سقطوا بقصف إسرائيلي للمدينة يوم 19 يوليو/تموز.

على صعيد آخر ترك عشرات آلاف الجنوبيين  قراهم واتجهوا شمالا مستفيدين من الأجواء التي خلفها قرار إسرائيل وقف القصف الجوي لمدة 48 ساعة في اليوم الـ20 من العدوان على لبنان.



قانا الثانية
رد المقاومة
وأمام إعلان إسرائيل تعليق القصف الجوي، بدا كأن المقاومة اللبنانية خففت من حدة القصف الصاروخي لمدن وبلدات شمال إسرائيل.

وقد تواردت أنباء عن إطلاق مقاتلي حزب الله أربعة صواريخ على منطقة كريات شمونة، إلا أن السلطات الإسرائيلية نفت تلك الأنباء.

وكان حزب الله قد أطلق أمس 150 صاروخا باتجاه شمالي إسرائيل استهدف معظمها مستوطنة كريات شمونة. وقال مراسل الجزيرة إن تلك الصواريخ خلفت خسائر مادية فادحة.

كما أعلن الحزب اللبناني أن مقاتليه تصدوا لقوة من لواء غولاني الإسرائيلي تسللت عبر مشروع الطيبة، وقتلوا ثمانية من أفرادها.

وأضاف بيان للمقاومة الإسلامية -الجناح العسكري للحزب- أن المروحيات الإسرائيلية "عجزت عن نجدة القوة الغازية، فيما يسيطر المجاهدون بشكل عام على المنطقة ويلاحقون أفراد القوة من نقطة إلى أخرى".

المصدر : الجزيرة + وكالات