جنود أميركيون في طريقهم إلى موقع انفجار مفخخة بالموصل (الفرنسية)

أعلن الجيش الأميركي أنه قتل مسلحين اثنين في غارة جوية على مبنى كانوا يختبئون فيه جنوب غرب بغداد، كما اعتقل أربعة آخرين في هجوم شنه بعد هذه الغارة.

يأتي ذلك في وقت تواصلت فيه الهجمات والتفجيرات في العراق، إذ أسفر آخرها عن مقتل عراقيين وجرح 11 في انفجار قنبلة على جانب طريق قرب بلدة الإسكندرية جنوب بغداد.

كما قتل عراقيان وجرح عشرة آخرون في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للشرطة بمدينة الحلة. وقال مصدر في الشرطة العراقية إن الانفجار وقع على الطريق الرئيسي شمال المدينة.

وفي بعقوبة قتل خمسة عراقيين بينهم اثنان من رجال الشرطة في هجمات منفصلة في أنحاء متفرقة من هذه المدينة الواقعة شمال شرق بغداد.

وفي الموصل قتل شرطي وأصيب ثلاثة آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدف دورية للشرطة في أحد أحياء هذه المدينة الواقعة شمال العراق.

وفي الفلوجة قتل شرطي عراقي وأصيب آخر عندما انفجرت قنبلة على جانب طريق قرب دوريتهما في هذه المدينة، كما جرح شرطيان في انفجار مماثل شمال بغداد.

وفي كركوك قتل عراقيان وجرح سبعة في انفجار سيارة مفخخة وسط منطقة عرفة التي تضم مباني شركة نفط الشمال ومقر القنصليتين الأميركية والبريطانية غرب هذه المدينة الواقعة شمال بغداد.

من جهتها قالت الشرطة العراقية إنها عثرت على عشر جثث في منطقتين مختلفتين بالعاصمة بغداد وجنوبها وكلها تحمل آثار تعذيب.

وفي تطور آخر أعلن الجيش العراقي أنه اعتقل 44 من المسلحين المشتبه فيهم أمس في أجزاء مختلفة من البلاد.

تعديل وزاري

وزير الداخلية يواجه انتقادات بسبب فشله في الحد من تصاعد العنف في بغداد (الفرنسية)
يأتي ذلك في وقت كشف فيه نواب عراقيون أن رئيس الوزراء نوري المالكي يعتزم إجراء تعديل وزاري بسبب التصاعد الخطير في أعمال العنف في العاصمة بغداد.

ورجح حسن السنيد النائب عن الائتلاف الشيعي في البرلمان أن يتم هذا التعديل الأسبوع القادم.

ومن أبرز الوزراء الذين سيشملهم هذا التعديل وزير الداخلية جواد البولاني الذي يواجه انتقادات حادة بسبب عدم قدرة وزارته على الحد من التزايد اللافت في العنف الطائفي في العراق. كما يشمل التعديل وزراء الصحة والنقل والعدل.

وقد أقر البولاني في كلمة له أمام البرلمان اليوم بأن عناصر من الشرطة تورطوا في أنشطة غير قانونية، وتعهد بالتحقيق في هذا المجال وإحالة من وصفهم بالعناصر المندسة إلى القضاء.

وقال إن التأثيرات الطائفية عرقلت عمل الحكومة وتهدد بتعريض أمن البلاد للخطر، وتعهد بإبعاد هذه التأثيرات عن وزارته.

المصدر : وكالات